الكاظمي يجدد وعوده بحماية المتظاهرين ومحاسبة القتلة

https://www.youtube.com/watch?v=MDz4QYeOdIs&feature=youtu.be

 

في خطوةٍ لتصحيح مسار التظاهرات المتصاعدة في العاصمة بغداد وعددٍ من المحافظات الأخرى، جدّد رئيس الحكومة العراقيّة مصطفى الكاظميّ وعوده بحماية المتظاهرين ومحاسبة من تسببوا في قتلهم، وإجراء انتخاباتٍ حرّةٍ نزيهة فضلاً عن القيام بعمليّة إصلاحٍ واسعة.

وبحسب مصادر مطّلعة، فإنّ الكاظميّ أصدر أوامرَ جديدةً للقوّات الأمنيّة، منعهم فيها من استخدام العنف في صدّ التظاهرات، وتوعّدهم بعقوباتٍ رادعة، كما أمر بالبدء بالتحقيقات لمعرفة الجهات التي تسعى لاستغلال الشارع أو التي تحاول اختراق التظاهرات.

وبتوجيهٍ من رئيس الوزراء، أقدمت قوّات الأمن العراقيّة، على إغلاق مقرٍّ لحركة “ثأر الله” في محافظة البصرة، واعتقال خمسةٍ من عناصرها، ومصادرة أسلحتها، على خلفية صداماتها مع المتظاهرين، ما تسبب في مقتل متظاهرٍ وإصابة خمسةٍ آخرين بجروح.

تحالف القوى: جهات سياسية تسعى لاستغلال التظاهرات لإحراج الكاظمي

يأتي ذلك في وقتٍ تؤكّد فيه جهاتٌ سياسيّةٌ أنّ هناك محاولاتٍ لاستغلال التظاهرات ضدّ الكاظميّ، حيث قال النائب عن تحالف القوى العراقية، رعد الدهلكي، إنّ جهاتٍ سياسيةً تسعى لاستغلال التظاهرات لإحراج الكاظميّ وتشتيته.

الدهلكي أكّد أنّ المواطنين سئموا وعود الحكومات المتعاقبة طوال سبعة عشرعاماً، مشيراً إلى أنّ الكاظميّ تفادى تلك الوعود وذهب إلى إصدار القرارات بشكلٍ متسارع، الأمر الذي تسبب في حرق أوراق بعض الجهات السياسية، التي بدأت بدورها بالسعي لإحراج الكاظميّ بكافة الطرق.

هذا فيما اتّهمت كتلةُ ائتلاف دولة القانون، جهاتٍ سياسيةً لم تسمِّها مشاركةً بحكومة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بدفع المتظاهرين إلى تصعيد الاحتجاجات وإحراق مكاتب الأحزاب السياسية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort