الكاظمي يتعهد بمعاقبة مرتكبي جريمة الفرحاتية

أعلنَ رئيسُ الوزراءِ العراقيُّ مصطفى الكاظمي أنّ حكومتَهُ جادّةٌ في القضاءِ على الإرهابِ بكافّةِ أشكالِهِ، والقصاصِ من الجناةِ الذينَ ارتكبوا جريمةَ الفرحاتيةِ في محافظةِ صلاح الدِّين.

جريمةَ الفرحاتية

وقالَ الكاظميُّ خلالَ اجتماعٍ عقدَهُ مع القياداتِ الأمنيّةِ والعسكريّةِ في محافظةِ صلاح الدِّين، إنَّ الدولةَ موجودةٌ لحمايةِ المواطنِينَ وتثبيتِ القانون، خاصّةً بعدَ الجريمةِ النكراءِ التي شهدتْها المحافظة، والتي أدّتْ إلى استشهادِ عددٍ من المواطنِينَ على إثرِ خطفِهم.

وأضافَ الكاظميُّ أنّ ما ينتظرُ الإرهابَ هو القانونُ والقصاص، ولا مكانَ لعودتِهِ تحتَ أيِّ صورةٍ أو مسمّى، متعهّداً بمعاقبةِ الجناةِ الذينَ ارتكبوا الجريمة.

قد يعجبك ايضا