الكاظمي يبحث التطورات الأخيرة في كركوك وينتقد تقصير القيادات العسكرية

غداةَ مقتل اثني عشر عنصرَ أمنٍ في محافظة كركوك بهجومٍ نفّذه تنظيم “داعش” الإرهابي على حاجزٍ أمنيّ، ترأس رئيس مجلس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي اجتماعاً طارئاً لمجلس الأمن الوطني.

وخلال الاجتماع بحث الكاظمي التطوّرات الأمنيّة الأخيرة لوضع آلياتٍ فاعلة، لمنع تكرار حصول الخروقات الأمنيّة في محافظة كركوك.

الكاظمي أكّد أنّ سوء الإدارة والتقصير من قبل بعض القيادات الأمنيّة تَسبّب في “خروقاتٍ كبيرة”، مشدِّداً على ضرورة تفعيل دور الأجهزة الاستخبارية، وإيجاد آليات تنسيقٍ فاعلة بين مختلف المؤسّسات الأمنيّة والعسكرية لتجنُّب الخروقات.

رئيس الحكومة العراقي وجَّه أيضاً بتشكيل لجنةٍ مركزيّة والقيام بعمليّةٍ نوعيّةٍ استباقية للتحقيق بهذه الخروقات، ومنع تكرارها، مؤكِّداً أنّ كركوك تمتاز بتنوعها، وهناك من يسعى إلى خلق فتنة، ولا سيما وأنّهم مقبلون على انتخاباتٍ مصيريّة بحسبِ وصفِه.

وخلال الأشهر الأخيرة، زادت وتيرة هجمات عناصر تنظيم داعش الإرهابي لا سيّما في المنطقة بين كركوك وصلاح الدين وديالى، المعروفة باسم “مثلث الموت”.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort