الكاظمي يؤكد ضرورة العمل بإجراءات شديدة مع “الأعمال العدوانية” على السفارات بالعراق

 

خلال جلسة طارئة للمجلس الوزاري للأمن الوطني العراقي، أكد رئيس الوزراء العراقي والقائد العام للقوات المسلحة، مصطفى الكاظمي، على ضرورة التعامل بإجراءات شديدة مع الأعمال العدوانية التي تتعرض لها السفارات والبعثات الدبلوماسية.

أعمال عدوانية، آخرها ما تعرض له إقليم كردستان من قصف صاروخي استهدف مطار أربيل.

الكاظمي شدد في الجلسة على أهمية محاسبة المراكز الأمنية التي يحدث فيها الأختراق، من أجل بسط القانون والحفاظ على ما وصفها بهيبة الدولة.

الجلسة الطارئة ركزت على سبل تعزيز الإجراءات الأمنية المتعلقة بحماية السفارات والبعثات الدبلوماسية، وذلك في إطار التزام العراق بحمايتها وفق المعاهدات الدولية للبعثات الدبلوماسية.

البارزاني يطالب بتكثيف الجهود العراقية لقطع الطرق أمام الأفعال التخريبية

إلى ذلك قال رئيس إقليم كردستان، نيجيرفان البارزاني، أنه على جميع الأطراف حماية أمن الإقليم والعراق، مطالباً قوات البيشمركة والقوات العراقية والحشد الشعبي تكثيف جهودهم لقطع الطرق أمام ما وصفها بالأفعال التخريبية.

رئيس إقليم كردستان نيجيرفان البارزاني

البارزاني أكد استعداد الإقليم تقديم التعاون والدعم إلى رئيس الوزراء العراقي، معرباً عن ثقته بالكاظمي في بذل كل الجهود سعياً لتحقيق الأمن والاستقرار.

ومع استمرار القلق في العراق من استهداف مقار البعثات الدبلوماسية، نبهت اللجنة الخارجية في البرلمان العراقي من تلك الهجمات.

وقال عضو اللجنة، عامر الفائز، لوكالة الأنباء العراقية إن مهام حماية البعثات الدبلوماسية يقع على عاتق الدولة المستضيفة، وبالتالي فإن على المتسببين بهذه الاعتداءات إعادة النظر بإجراءاتهم كونها غير مسؤولة وتتسبب بضعف الدولة العراقية.

قد يعجبك ايضا