الكاظمي: الانتخابات مطلب شعبي والحكومة لن تتنازل عنها

 

خلال ترأسه جلسة للحكومة أكد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، أن تغيير موعد الانتخابات المبكرة في العراق ليس حيادا عن مبدأ إجرائها، متعهداً بمضي حكومته في إنجازها، كونها مطلبٌ شعبيٌّ لا يمكن التنازل عنه وَفق تعبيره.

الكاظمي أوضح أن إعلانه في وقتٍ سابق تحديد موعد الانتخابات في السادس من حزيران/يونيو القادم، جاء إيفاءً من حكومته بتعهداتها إجراء الانتخابات خلال عام، مبيناً أن الانتخابات ستجرى في الموعد الجديد.

كما أشار رئيس الوزراء العراقي إلى قدرة الحكومة على ضمان الأمن الانتخابي لإجراء انتخاباتٍ حرةٍ ونزيهةٍ وعادلة، عبر خططٍ عسكريةٍ وأمنيةٍ تم الإعداد لها خلال أشهر، لافتاً إلى أن الموعد الجديد حُدِّدَ عبر مفاوضاتٍ مع جميع القوى السياسية والفعاليات القانونية والشعبية.

ونوّه الكاظمي إلى حرص الحكومة على توفير موازنة للمفوضية العليا للانتخابات، وتذليل العقبات التي تواجهها، وقال إنّ مجلس الوزراء صوّت خلال جلسةٍ سابقةٍ لصالح التسجيل البايومتري لإكمال التسجيل ولمنع أيِّ تلاعبٍ بنتائجِ الانتخابات.

بدورها أكدت المفوضية العليا للانتخابات أن الاقتراح الذي قدمته إلى مجلس الوزراء بتأجيل موعد الانتخابات له أبعادٌ فنيةٌ مهمّة، معللةً ذلك بحرصها على نزاهة الانتخابات وتساوي الفرص أمام الجميع ومنحهم وقتاً أطول لاستكمال جدول العملية الانتخابية على أكمل وجه.

قد يعجبك ايضا