الكاتب الجزائري أحمد طيباوي يحصد جائزة نجيب محفوظ للرواية

حصد الكاتب الجزائري، أحمد طيباوي، الأربعاء، جائزة نجيب محفوظ للرواية، والتي تمنحها الجامعة الأميركية بالقاهرة، عن روايته “اختفاء السيد لا أحد”.

واكتفت الجامعة هذا العام، بإقامة احتفالية من خلال تطبيق “زووم”، في إطار التباعد الاجتماعي بسبب جائحة كورونا.

وعبّر طيباوي عن سعادته بالجائزة، وارتباط اسمه بالروائي العالمي نجيب محفوظ، الذي وصفه “بأنه عابر للأزمان”.

وأضاف الروائي الجزائري: “حاولت في هذه الرواية أن أعير صوتي لمن لا صوت لهم، وأجعل من هامشهم متناً، وتخليت عن لغتي وأدواتي القديمة لأكتب عن بطل الهامش المنسي الذي كان عبئاً ثقيلاً عليّ”.

وتبلغ قيمة جائزة نجيب محفوظ 5 آلاف دولار، فضلاً عن ترجمة ونشر الرواية الفائزة باللغة الإنجليزية ضمن مطبوعات دار نشر الجامعة الأميركية بالقاهرة للأدب.

وقالت رئيس لجنة التحكيم، شيرين أبو النجا، إن الرواية تم اختيارها من بين 270 رواية تقدمت للجائزة، مشيرة إلى رغبة اللجنة في الانفتاح على تجارب مختلفة، وتشجيع أسماء جديدة في الوطن العربي.

وكانت الجامعة الأميركية أعلنت في وقت سابق عن قائمة قصيرة للأعمال المرشحة للجامعة، تضمنت 6 روايات، هي: “اختفاء السيد لا أحد” للروائي أحمد طيباوي (الجزائر)، “في مدن الغبار” للروائية أمل رضوان (مصر)، “حصن الزيدي” للروائي الغربي عمران (اليمن)، “حي الدهشة” للروائية مها حسن (سوريا)، “حجر بيت خلاَّف” للروائي محمد علي إبراهيم (مصر)، “كحل وحبهان” للكاتب والروائي عمر طاهر (مصر).

قد يعجبك ايضا