الكاتبة جوخة الحارثي تتأهل للقائمة القصيرة لجائزة مان بوكر

“سيدات القمر” النسخة الإنكليزية من رواية الكاتبة العمانية جوخة الحارثي، اختيرت ضمن القائمة القصيرة لجائزة مان بوكر الدولية 2019 في بريطانيا التي تمنح سنويا للأعمال المترجمة.
وتعد “سيدات القمر” الرواية الثانية للكاتبة العمانية جوخة الحارثي التي تتحدث في الرواية عن المجتمع العـُماني وطقوسه وعاداته، وتـرسم شخصيات ذات حـمولة واقعية ورمزية، منغرسة في صلب الأحداث المنطوية على مواجهة حيوية بين قوى متطلعة إلى تغيير بنية الماضي وتقاليد موروثة تجثم بقوة على كاهل الناس لتعوق تحولات يفرضها العصر وقانون الحركة.
وتروي “سيدات القمر” قصة مجتمع وما طرأ عليه من تغيرات تاريخية واجتماعية، كما تحاول أن تقول الكثير عن تحولات الواقع الاجتماعي والاقتصادي والثقافي وصراعاته السياسية، وعلاقة المرأة بالمرأة، والمرأة بالرجل، والمرأة بذاتها مع التحولات التي يشهدها جسدها في مرحلة البلوغ، وكذلك علاقة الآباء بالأبناء، وعلاقة الجميع بما يطرأ على الواقع من تغيرات وتبدلات، حيث تتداخل حالات الخيبة والشوق والشعور بالغربة والتشبث بالأحلام أو خسارتها، وتناسخ الأدوار التي يقوم بها الآباء مع الأبناء.
وللكاتبة العمانية (41 عاما) الحاصلة على درجة الدكتوراه في الأدب العربي من جامعة أدنبره نحو عشرة مؤلفات منها ثلاث روايات، وسبق لها الفوز بجائزة السلطان قابوس للثقافة والفنون والآداب في مجال الرواية عام 2016.
وكانت لجنة تحكيم الجائزة قد اختارت في وقت سابق القائمة الطويلة والتي ضمت ثلاثة عشر كتابا، بينهما عملان لكاتبين عربيين، هما “سيدات القمر” لجوخة الحارثي و”نكات للمسلحين” وهي المجموعة القصصية الأولى لمازن معروف.
ونقل الموقع الرسمي للجائزة عن رئيسة لجنة التحكيم بيتاني هيوز قولها “تتجلى الحكمة في كل أشكالها هنا. أرغمتنا الحكايات غير المتوقعة والعصية على التنبؤ على اختيار هذه القائمة القصيرة القوية.
هذا ومن المقرر أن تعلن جائزة مان بوكر للرواية العالمية، عن الرواية الفائزة بالجائزة، في حفل عشاء سوف يقام يوم 21 مايو المقبل، في “راندم هاوس” لندن.

قد يعجبك ايضا