الكابينت الإسرائيلي يعتزم عقد اجتماع لمناقشة الملف النووي الإيراني

يعتزمُ المجلسُ الوزاريّ الإسرائيليّ للشؤونِ السياسيّةِ والأمنيّةِ (الكابينت)، عقدَ جلسةٍ خلالَ الأسبوعِ المقبلِ لبحثِ كيفيةِ التعامل مع الملفِ النوويّ الإيرانيّ.

ويعد هذا الاجتماع الأول للمجلس الوزاري المصغر منذ مطلع شباط، ويأتي بعد أن أعلنَ النظامُ الإيرانيّ وقوعَ حادثةٍ في منشأةِ نطنز النوويّة.

وقالتْ صحيفةُ “جيروزاليم بوست” الإسرائيليّةُ إن حادثَ منشأةِ نطنز، قد يكون ناجماً عن هجومٍ إلكترونيّ من جانبِ إسرائيلَ.

طهران تصف حادث منشأة نطنز بالإرهاب النووي
في المقابلِ وصفَ رئيسُ منظمةِ الطاقةِ الذريّةِ الإيرانيّةِ علي أكبر صالحي الحادثَ الذي تعرضت له منشأة نطنز النووية “إرهاب نووي”، مضيفاً أن طهرانَ تحتفظُ بحقِها في الردِّ على منفذي حادثة نطنز ومن يقف وراءَهم ويدعمهم، حسب قولِهِ.