القيادة المركزية: لن نقارع روسيا في سوريا حالياً

موجةُ المناورات الروسية والإيرانية الأخيرة ضد المصالح الأمريكية في الشرق الأوسط، دفعت القائد العسكري الجديد للقوات الأمريكية في المنطقة مايكل كوريلا، إلى التفكير جليّاً في كيفية الردع دون إثارة صراعٍ موسّع.

كوريلا الذي تولّى رئاسة القيادة المركزية الأمريكية في أواخرِ حَزِيران يونيو الفائت التقى الأسبوع الماضي بالعشرات من أفراد قوات العمليات الخاصّة والمتدربين الأجانب المتمركزين في قاعدة التنف شرقي سوريا.

كوريلا قال، إنّهم سوف يضغطون من أجل إعادة رسم بعض الخطوط الحمراء، مشيراً إلى أنّ آخرَ شيءٍ تُريد واشنطن القيام به حالياً هو بدءُ نزاعٍ مع روسيا في سوريا.

الجنرال الأمريكي أكّد أنّ قوات بلاده ستدافع عن نفسها ولن تتردّد في الرد، معلّلاً ما أسماه تبجُّح موسكو المتزايد في سوريا بعودة العقيد الروسي ألكسندر تشايكو إلى الشرق الأوسط، بعد فترةٍ توقف فيها عن قيادة القوات الروسية في أوكرانيا.

يشار إلى أنّ الخلاف الأمريكي مع موسكو كان قد تزامن مع تصعيد الاستفزازات من قبل إيران ووكلائها، بما في ذلك حادثٌ قريب في البحر مؤخراً عندما تسلّلت قوارب الهجوم السريع التي يديرها الحرس الثوري الإيراني إلى سفنٍ أمريكية في الخليج العربي ووصلت حتى خمسين ياردة من موقعها.

وشهد شهر حزيران/ يونيو حالاتٍ متعددة لما وصفها المسؤولون العسكريون الأمريكيون بالأفعال “الاستفزازية” أو “التصعيدية” أو “غير الآمنة وغير المهنية” من جانب روسيا وإيران.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort