القيادة المركزية الأمريكية: وجودنا في العراق سيكون طويل الأجل

التدخل الأمريكي في العراق دخل مرحلة جديدة، فحمى تصاعد الصدام انتقل من السياسيين إلى العسكر، وما تصريحات الأخير إلا دليل على ارتفاع مؤشر التصادم بين الأمريكيين والإيرانيين على الأرض العراقية.

قائد القيادة المركزية الأمريكية الوسطى، الجنرال كينيث ماكينزي، أعلن بأن قوات بلاده القتالية سيكون وجودها في الأراضي العراقية طويل الأمد، مبيناً أن مفاوضات تجري مع الحكومة العراقية بهذا الشأن.

المسؤول الأميركي أضاف بأن واشنطن تدرك أن العراق جار لإيران التي قال إنها تقوم بتصدير إنشطة خبيثة وضارة بالمنطقة، مشيراً إلى أن وجود القوات الأمريكية في المنطقة ليس إلا للحد من تصدير إيران لتلك الوسائل الخطيرة على حد وصفه.

وتابع أن الولايات المتحدة تساعد العراق في بناء قدراته المؤسساتية، مؤكداً أن أي حل في هذه البلاد ينبغي أن يحترم سيادتها ويتم من خلال اتفاق مع حكومتها.

ولمح الجنرال الأمريكي إلى استعداد بلاده لدعم قوات أمنية عراقية محلية من أبناء المناطق التي كان يسيطر عليها داعش، معتبراً أن هذا الدعم هو أفضل حل على المدى الطويل لمنع ظهور تنظيمات إرهابية، كتنظيم داعش.

وحول تهديدات إيران بإغلاق مضيق هرمز، قال إن قوات الولايات المتحدة في هذه المنطقة ستتمكن من حماية مصالح واشنطن وحلفائها وشركائها.

تصريحات الجنرال الأمريكي، تأتي في ظل مساعي كتل برلمانية عراقية مقربة من إيران، باستضافة رئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي وقيادات أمنية عراقية تحت قبة البرلمان، لمساءلتهم بشأن التدخلات الأمريكية في العراق.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort