القيادة الأمريكية الوسطى تتوقع تكثيف العمليات ضد داعش في سوريا

استكمالاً للجهود المبذولة من قبل الولايات المتحدة لمنع عودة داعش الإرهابي وبهدف إرساء الاستقرار في المنطقة، أعرب قائد القيادة المركزية الامريكية الجنرال كينيث ماكنزي عن توقعه بتصاعد العمليات ضد التنظيم خلال الأيام والأسابيع المقبلة.

وخلال مشاركته في حوار المنامة في البحرين، قال ماكنزي، أن هناك نحو 500 جندي متمركزين في شرقي سوريا، لمواجهة خطر داعش، وحماية الإنتاج النفطي من هجماته.

وبحسب المسؤول الأمريكي، تسعى واشنطن في الوقت الحالي لصرف نيتها نحو البقاء، وتعزيز الشراكة مع قوات سوريا الديمقراطية لمواصلة العمليات ضد التنظيم الإرهابي في آخر وادي لنهر الفرات حيث توجد هذه الأهداف.

التحالف الدولي: العملية في ديرالزور جزء من الحرب ضد داعش

من جانبه أكد التحالف الدولي ضد داعش في بيان له، أن التوترات الأخيرة في شمال سوريا، وإعادة تموضع قوات التحالف أدت إلى وقف العمليات ضد تنظيم داعش لفترة قصيرة، مضيفاً أن الخلايا النائمة للتنظيم تشكل تهديداً مستمراً في شمال شرق سوريا.

وأعلن التحالف أيضاً أن العملية في دير الزور تشكل جزءاً من الشراكة الدائمة مع قوات سوريا الديمقراطية في الحرب ضد داعش، موضحاً أن العملية أسفرت عن مقتل وجرح عدد من عناصر التنظيم واعتقال آخرين.

إقليم كردستان: زيارة بنس تأكيد على استمرار الدعم للكرد من أجل دحر الإرهاب 

وفي مسعى منه لطمأنة الكرد الذين يمثلون أحد أبرز حلفاء واشنطن في المنطقة لمحاربة الإرهاب، وصل نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس إلى أربيل عاصمة إقليم كردستان – العراق.

وأكد بنس من أربيل، أن واشنطن تأمل في الحفاظ على علاقات قوية مع الكرد، وإنها ستستمر في الشراكة معهم لمحاربة الإرهاب.

وتابع بنس، أن مسؤولي إقليم كردستان يدعمون خطة الرئيس ترامب في حماية القوات الأمريكية للحقول النفطية في سوريا.