القوات العراقية تطلق عملية عسكرية ضد تنظيم داعش جنوبي الموصل

ما أنْ تنتهي القوّات العراقيّة من عمليّةٍ، حتّى تطلق عمليّةً أخرى ضدّ فلول تنظيم داعش الإرهابيّ الذي زاد من وتيرة هجماته بالفترة الأخيرة ضدّ العسكريِّينَ والمدنيِّينَ على حدٍّ سواء في العديد من المحافظات العراقية.

القوّات العراقيّة المشتركة أطلقت عمليّةً عسكريّة، لملاحقة خلايا التنظيم الإرهابيّ جنوب مدينة الموصل، وقد بدأت بقصفٍ مدفعيٍّ مكثّفٍ على جزيرة كنعوص تمهيداً لاقتحامها، وَفقَ مصدرٍ عسكريّ.

ومن ضمن الخطّة العسكريّة التي أطلقتها القوّات العراقيّة بحسب ذات المصدر تنفيذُ انزالاتٍ جويةٍ في وسط الجزيرة لمباغتة عناصر التنظيم الإرهابي المجودين فيها، بالإضافة إلى أنّها ستبدأ بنصب جسرٍ عائمٍ لعبور العجلات والدروع إلى الجزيرة من أجل تسهيل عملية الاقتحام.

وما يزال عناصر تنظيم داعش الإرهابي، يتّخذون من مواقعَ في أطراف محافظة نينوى أوكاراً، لشنِّ عمليّات اغتيالٍ وتفجيراتٍ في جزيرة كنعوص بمحافظة نينوى.

إلى ذلك أفاد مصدرٌ أمنيٌّ، بأنّ تنظيم “داعش” الإرهابي شنَّ هجوماً على قرية الشيخ برهان العاصي في ناحية الرشاد جنوبي كركوك، مبيّناً أنّ “الإرهابيِّينَ أحرقوا منزله وممتلكاته وآلياته.

وازدادت العمليّات التي تطلقها القوّات العراقيّة ضدّ بقايا التنظيم الإرهابي، إلا أنّه ما يزال يشنُّ هجماتٍ مُتفرقةً في عددٍ من المحافظات، وسط تساؤلاتٍ من العراقيين عمّا إذا كانت بلادهم ستظلّ عرضةً للهجمات الإرهابية، أم أنّ عمليّة القضاء على إرهاب داعش بالبلاد باتت قريبة.

قد يعجبك ايضا