القوات العراقية تسيطر على المزيد من المناطق في تلعفر

أعلن قائد عمليات قادمون “يا تلعفر”، الفريق عبد الأمير رشيد يار الله، الخميس، أن القوات العراقية سيطرت على حي النور الأول ورفعت العلم العراقي فيه.

إلى ذلك، اقتحمت الشرطة الاتحادية والحشد الشعبي حي الوحدة ثاني أحياء تلعفر.

كما سيطرت القوات العراقية على “الجزيرة” شرق تلعفر بالكامل، ووصولها إلى مسافة 250 متراً من مركز القضاء.

من جانب آخر، نفت القيادة المشتركة انسحاب فصائل تابعة للحشد الشعبي من المعركة، بعد تسريبات من ميليشيات عصائب أهل الحق اعتبرت أن المعركة تدار من قبل الجيش الأمريكي، معتبرةً أن قوات برية أمريكية ضخمة تتمركز في أطراف قضاء تلعفر، وتحديداً في منطقة تل عبطة.

تلعفر هي الهدفُ الأحدث في الحرب التي تدعمها الولايات المتحدة على تنظيم داعش بعد استعادة الموصل عقب حملة استمرت تسعة أشهر، تحولت خلالها أجزاء كبيرة من المدينة إلى أنقاض.

في سياق منفصل، أعلنت وزارة النقل العراقية، الخميس، مقتل 20 شخصاً من طاقم سفينة عراقية غرقت، السبت الماضي، إثر تصادم مع السفينة العملاقة “رويال أرسنال”، التي ترفع علم جمهورية سان فينسنت، في قناة خور عبد الله، جنوبي البلاد.

وصرح وزير النقل كاظم الحمامي: “بجهود كبيرة مشتركة من قبل الموانئ وقيادة القوة البحرية وبعمل متواصل، تم انتشال سفينة المسبار التي كانت منغمسة داخل المياه وفي منطقة رخوة من القاع”.

وأكد كاظم الحمامي العثور على 16 جثة من المتبقين من طاقم السفينة أثناء انتشال السفينة اليوم، فضلاً عن انتشال 4 جثث السبت الماضي.

واحتجزت السلطات العراقية السفينة داخل المياه الإقليمية بعد صدور أمر قضائي من إحدى المحاكم في محافظة البصرة، يقضي بمنعها من مغادرة المياه العراقية، لحين الانتهاء من التحقيق في ملابسات تصادمها مع “المسبار”.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort