القوات الروسية تقصف سيفرودونيتسك وحرب شوارع بالمدينة

لا يزال الشرقُ الأوكراني في عين العاصفة الروسية ولا سيما مدينة سيفيرودونيتسك التي تشهدُ معاركَ حامية الوطيس بين القوات الروسية والقوات الأوكرانية وسط اشتباكاتٍ من أجل السيطرة عليها.

حاكمُ منطقة لوغانسك الأوكرانية “سيرغي غايداي” قال إنَّ القواتِ الروسية بدأت بقصف سيفيرودونيتسك وتدميرِ كل ما يمكن استخدامه في الدفاع، وإنَّ المدينة تشهدُ حربَ شوارع.

وفي وقتٍ لاحق قالت القوات الأوكرانية إنها تقدّمت في معارك وصفتها بالشرسة في شوارعِ سيفيرودونيتسك، لكنها أشارت إلى أن الأملَ الوحيدَ، لترجيح كفّتِها في الحرب، هو الحصولُ على المزيد من المدفعية لتعادل القوة الضخمة للنيران الروسية.

وكان الرئيسُ الأوكراني فولوديمير زيلينسكي قد قال في وقتٍ سابق إن معركةَ السيطرة على مدينة سيفيرودونيتسك ستُحدِّدُ مصير منطقة دونباس، مؤكداً أنها من أصعبِ المعارك.

في الجنوبِ، قالت وزارة الدفاع الأوكرانية إنها تمكّنت من استعادة السيطرةِ على أراضٍ جديدة في هجوم من مضاد في منطقة خيرسون، مستهدفةً أكبرَ مساحةٍ سيطرت عليها روسيا منذ الهجوم الذي بدأ في فبراير شباط الماضي.

بريطانيا: روسيا تستهدف جنوبي إيزيوم بشرق أوكرانيا

وفي ذاتِ السياق، قال مصدرٌ عسكري بريطاني اليوم الخميس، إن القواتِ الروسية كثفت جهودَها للتقدم إلى الجنوب من بلدة إيزيوم بشرق أوكرانيا، فيما ذكرت وزارةُ الدفاع البريطانية أنَّ التقدّمَ الروسي على محور إيزيوم ظلَّ متوقفاً منذ نيسان أبريل الماضي بعد أن استغلت القواتُ الأوكرانيّةُ تضاريسَ المنطقة لإبطاءِ التقدم الروسي.

الدفاعُ البريطانية رجَّحت سعيَ روسيا إلى استعادة الزخم في هذه المنطقة من أجل المزيد من الضغط على مدينة سيفيرودونيتسك، لتكتسبَ فرصةً التوغل أكثر في منطقة دونيتسك.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort