القوات الحكومية تجدد قصفها على قرى في ريفي إدلب وحماة

 

في محاولة منها للسيطرة عليها، تواصل قوات الحكومة السورية قصفها للشهر الثاني على التوالي على عدة قرى في ريف إدلب نظراً لأهميتها الاستراتيجية، وقربها من طريق حلب ـ اللاذقية الدولي إم فور، لكن دون تقدم يذكر.

القوات الحكومية جددت قصفها على المنطقة العازلة، إذ استهدفت بالصواريخ والمدفعية الثقيلة كُلاً من محاور كفرعويد وفليفل وسان وبينين والرويحة وديرسنبل في جبل الزاوية بريف ادلب الجنوبي والغربي.

قصف قوات الحكومة طال أيضاً قرية الزيارة والمشيك بسهل الغاب شمال غربي محافظة حماه، دون أي معلومات عن خسائر بشرية، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

كما نفذت القوات الحكومية قصفاً صاروخياً يوم أمس على بلدة عين لاروز بجبل الزاوية، أسفر عن وقوع إصابتين في صفوف الفصائل المسلحة التابعة للاحتلال التركي، وهيئة تحرير الشام الإرهابية الذراع السوري لتنظيم القاعدة، فضلاً عن استهدفها لقرى كفر عمة والقصر بريف حلب الغربي بعد قذائف.

=فقدان 4 مدنيين لحياتهم وإصابة آخرين في انفجار بريف حلب الشمالي

في الأثناء، وقع انفجار في ورشة لتصنيع القذائف والصواريخ تابعة للجبهة الشامية الإرهابية التابعة للاحتلال التركي، ما أسفر عن فقدان أربعة مدنيين من مخيم العرموطة في منطقة شمارين بريف حلب الشمالي القريب من الورشة لحياتهم، بينهم ثلاثة أطفال وامرأة، فضلاً عن إصابة ثلاثة عشر آخرين معظمهم أطفال بجروح بليغة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort