القوات الحكومية اليمنية تصد هجوماً للحوثيين على مأرب

تتصاعدُ وتيرةُ الأعمال العسكرية قربَ مدينة مأرب اليمنية بين قوات حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي والحوثيين، الذين يشنّون هجوماً منذ عِدَّةِ أيام هو الأعنف، للسيطرة على المدينة الاستراتيجية، آخرِ معاقلِ القوات الحكومية شماليَّ البلاد.

مصادرُ عسكريةٌ حكومية، أفادتْ أن قواتِ الحكومة صدَّتْ هجوماً جديداً شنَّهُ الحوثيون على محور مديرية جبل مراد جنوبي مأرب، وأجبروا المهاجمين على التراجع بعد أن كبَّدُوهُم خسائرَ كبيرةً، بالتزامن مع أسر ثمانية عشر عنصراً من الحوثيين، بعد نصبِ كمينٍ لهم في مديرية حريب القريبة.

المصادرُ أشارتْ إلى أنَّ طائراتِ التحالف العربي، دمَّرتْ تعزيزاتٍ عسكريَّةً للحوثيين قادمةً من صنعاء، في مديرية مدغل بريف مأرب الشمالي.

ويسعى الحوثيون للسيطرة على مأرب وإنهاءِ آخرِ وجودٍ للقوات الحكومية شماليَّ البلاد، قبلَ الدخول مع الأخيرة في أيَّةِ محادثات جديدة، الأمرُ الذي من شأنه تقويةُ موقفِهم خلالَ المفاوضات.

ويأتي تصعيدُ الحوثيين في مأرب بالتزامن مع تزايُدِ وتيرةِ الهجمات التي يشنُّونها بالطائرات المسيرة، على مواقعَ لقوات الحكومة اليمنية ومدنٍ ومطاراتٍ جنوبيَّ السعودية، وبعدَ أيامٍ من إعلان إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، التراجعَ عن تصنيفهم كمنظمةٍ إرهابيَّةٍ.

قد يعجبك ايضا