قوات الحكومة السورية: تقصف عدة قرى وبلدات بريف إدلب الجنوبي

لا يزال العنف المتصاعد والفلتان الأمني سمة المشهد في المنطقة العازلة شمال غربي سوريا، في ظل استمرار القصف المتبادل ومعارك الكر والفر بين قوات الحكومة السورية والفصائل المسلحة التابعة للاحتلال التركي.

مصادر محلية أفادت، أن القوات الحكومية قصفت بالمدفعية الثقيلة والصواريخ، قرى الفطيرة وكفر عويد وكنصفرة والرويحة في منطقة جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

جيش الاحتلال التركي والفصائل الإرهابية التابعة له، قصفوا من جانبهم بالصواريخ مواقع قوات الحكومة في كفر نبل وسراقب بريف إدلب الجنوبي الشرقي، بعد محاولة الأخيرة التقدم في المنطقة.

سوريا: إصابة جنديين من جيش الاحتلال التركي بهجوم لمجهولين جنوبي إدلب

وفي السياق، أكدت مصادر محلية، أن جنديين من جيش الاحتلال التركي أصيبا بجروح بليغة، جراء هجوم شنه مسلحون مجهولون، على نقطة عسكرية للاحتلال قرب مدينة أريحا في ريف إدلب الجنوبي.

وفي وقت سابق أفادت مصادر محلية، أن مواطناً من قرية حمكي غربي إدلب فقد حياته، وأصيب عدة عناصر من الفصائل المسلحة التابعة للاحتلال التركي، ممن كلفوا بحراسة نقطة تابعة للاحتلال في المنطقة، جراء هجوم شنه مجهولون على النقطة.

كما نفّد مسلّحون مجهولون هجوماً على أحد حواجز هيئة تحرير الشام الإرهابية الذراع السوري لتنظيم القاعدة في بلدة كفر تخاريم بريف إدلب الشمالي ولاذوا بالفرار، فيما نفّذ عناصر الهيئة حملة مداهماتٍ في البلدة اختطفوا خلالها خمسة عناصر من فصيل لواء هنانو يشتبه بتنفيذهم للهجوم.

قد يعجبك ايضا