القوات الحكومية الإثيوبية تعلن السيطرة على عاصمة إقليم تيغراي

بعدَ ثلاثةِ أسابيعَ من المعاركِ الدامية، أعلنَ رئيسُ الوزراءِ الإثيوبيّ آبي أحمد انتهاءَ العمليّاتِ العسكريّةِ في إقليمِ تيغراي وسيطرةَ القوّاتِ الحكوميّةِ الاتّحاديةِ على مدينةِ ميكيلي عاصمةِ الإقليمِ بالكامل.

آبي أعلن أيضاً أنّ القوّات الحكوميّة سيطرت على المطار والمؤسّسات العامّة ومكتب الإدارة الإقليمية وغيرها من المرافق الحيوية في الإقليم.

من جهته، قال زعيم “الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي”، دبرصيون جبراميكائيل، إنّ قوّاته لم تستسلم، مضيفاً أنّ وحشية القوّات الاتّحادية لن تزيدهم إلا إصراراً على مواصلة الدِّفاع عن حقِّهم في تقرير المصير.

وانقضت المهلة التي أعطتها الحكومة الإثيوبية للجبهة الشعبية لتحرير تيغراي الأربعاء الماضي لإلقاء السلاح أو مواجهة هجومٍ على ميكيلي، كما رفض رئيس الوزراء الإثيوبي أيَّ جهودٍ للوساطة.

كرافت تدعو أطراف النزاع للتهدئة وحماية المدنيين في الإقليم

من جانبها طالبت سفيرة الولايات المتّحدة بالأمم المتّحدة كيلي كرافت، أطراف النِّزاع بتهدئةِ التوتّرِ وحمايةِ المدنيِّين في إقليم تيغراي ودعمِ جهودِ الاتّحادِ الإفريقي لبدءِ الحوارِ واستعادةِ السلامِ في المنطقة.

وفي سياق ذلك قالت وزارة الخارجيّة الأمريكية، إنَّ أنباءً أفادت بوقوع ستّةِ انفجاراتٍ في مدينة أسمرة عاصمة إريتريا مساء السبت، ولم توضحِ الوزارةُ إنْ كان لهذه الانفجارات صلةٌ بالصراع الدائر في إقليم تيغراي الإثيوبي المجاور لكنها حثّت الأمريكيين على أن يظلوا على اطِّلاع بالصراع الدائر في الإقليم.

قد يعجبك ايضا