قوات الحكومة السورية تقصف بالصواريخ عدة قرى وبلدات في المنطقة العازلة

من جديد وفي حدث بات اعتيادياً، تتواصل عمليات القصف المتبادل بالمنطقة العازلة شمال غربي سوريا، بين قوات الحكومة السورية من جهة والفصائل المسلحة التابعة للاحتلال التركي وهيئة تحرير الشام الإرهابية من جهة أخرى، وسط استمرار لعمليات إعادة التموضع التي ينفذها جيش الاحتلال التركي هناك.

قوات الحكومة السورية، قصفت بالصواريخ قرى العنكاوي وقليدين والسرمانية بريف حماة الشمالي الغربي، ومحور تردين وكبانة بريف اللاذقية الشمالي، دون ورود معلومات عن إصابات، وفق ما أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان.

القصف الحكومي طال أيضاً، بحسب المرصد، قرى الفطيرة وكنصفرة وسفوهن ودير سنبل وأطراف البارة وبينين بريف إدلب الجنوبي.

قصف ترافق مع اشتباكات عنيفة بين قوات الحكومة من جهة والفصائل المسلحة التابعة للاحتلال التركي وهيئة تحرير الشام الإرهابية الذراع السوري لتنظيم القاعدة من جهة أخرى، على محور قرية خربة الناقوس شمال غربي حماة، إثر محاولة تقدم نفذتها القوات الحكومية بالمنطقة.

يأتي هذا، في وقت نفذت الطائرات الحربية الروسية عدة غارات على منطقة جبل الزاوية جنوبي إدلب، دون ورود معلوماع عن خسائر بشرية.

الاحتلال التركي يستعد لإخلاء نقطتي مراقبة في المنطقة العازلة

في أثناء ذلك، أفاد المرصد السوري، أن الاحتلال التركي بدأ بتفكيك معدّاته في نقطتي المراقبة التابعتين له بكل من قبتان الجبل وجبل عندان بريف حلب الغربي، تمهيداً للانسحاب منهما.

وكان الاحتلال انسحب بشكل شبه كامل من نقطة شير مغار بريف حماة، بعد خروجِ آخر دفعة من الآليات مؤلفة من أكثر من خمسين آليةً نحو معر حطاط ومنها إلى جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort