القوات الإسرائيلية تتوغل في شمال وجنوب قطاع غزة

بعد سيطرته عليها قبل بضعة شهورٍ وانسحابه منها، عاد الجيش الإسرائيلي للتوغّل في شمال قطاع غزة، فيما وصفه الجيش الإسرائيلي بمرحلة “التطهير” في الحرب، لمنع مقاتلي الفصائل الفلسطينية من العودة، مشيراً أن مثل هذه العمليات دائمًا ما كانت جزءًا من استراتيجيتها.

وسائل إعلاميةٌ ذكرت أن الدبابات الإسرائيلية في شمال قطاع غزة، تحاول التقدّم في جباليا باتجاه وسط المخيم، وهو أكبر مخيمات اللاجئين الثمانية في غزة، في حين قال سكان إن قذائف الدبابات سقطت في وسط المخيم، وإن الضربات الجوية دمرت عددًا من المنازل.

بدورهم ذكر مسؤولون في قطاع الصحة الفلسطيني، أنهم انتشلوا حتى الآن 20 جثةً لفلسطينيين قُتلوا في الغارات الجوية، التي استهدفت جباليا الليلةَ الماضية، والتي أسفرت عن إصابة العشرات أيضاً.

وفي رفح بالقرب من الحدود مع مصر كثفت إسرائيل القصف الجوي والبري على المناطق الشرقية من المدينة. وسقط قتلى في ضربةٍ جويةٍ على منزلٍ في حي البرازيل، حيث قال سكانٌ إن القصف يشتد، وإن دباباتٍ إسرائيليةً قطعت طريق صلاح الدين، الذي يقسم الجزء الشرقي من المدينة.

بدورها أعلنت هيئة البث الإسرائيلية إصابةَ موظفين في الأمم المتحدة، أثناء نشاطٍ على معبر رفح، أحدهم في حالةٍ خطيرةٍ للغاية، مشيرةً أن الجيش يحقق فيما إذا الحادثة بنيران قواته أم لا.

غزة
وزارة الصحة تعلن مقتل 57 فلسطينيًا خلال 24 ساعة

وعلى صعيدٍ متصل، أعلنت وزارة الصحة في غزة مَقتل 57 فلسطينيًا، وإصابةَ 82 آخرين، خلال 24 ساعةً من القصف الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة.

الوزارة قالت في بيانٍ الإثنين، إن ما لا يقل عن 35091 فلسطينيًا قُتلوا، و78827 أُصيبوا في الهجوم العسكري الإسرائيلي على القطاع، منذ السابع من تشرين الأول أكتوبر.