القوات الأمنية في بغداد تعلن اعتقال ثلاثة مطلوبين وضبط أسلحة متوسطة

 

يبدو أن الحكومة العراقية باشرت في تنفيذ وعودها، خصوصاً فيما يتعلّق بفرض القانون ومواجهة الفصائل المسلّحة وحصر السلاح بيد الدولة، وذلك من خلال إطلاقها عمليّات تفتيشٍ واسعةٍ للبحث عن السلاح والمطلوبين في البصرة وبغداد.

خلية الإعلام الأمني، أعلنت القبض على ثلاثة أشخاصٍ بتهمّة حيازة أسلحة متوسّطة وعرباتٍ غيرِ قانونية، وضبط مئةٍ وواحدٍ وعشرين بندقيةً وأسلحةٍ أخرى، أثناء العمليّة الأمنيّة التي انطلقت في منطقة حسينية المعامل شرقي بغداد.

الخلية وفي بيانٍ لها أكّدت أنّ عمليّات التفتيش وصلت إلى كلِّ منطقةٍ يُستخدَم فيها السلاح خلال النزاعات والخصومات، وناشدت العراقيين كافّةً التعاون التام مع القوّات الأمنيّة مِن أجل سلامتهم وأمنهم.

وكانت قيادة العمليّات المشتركة أعلنت، السبت، شنَّ حملةٍ لنزع السلاح في مناطق بالعاصمة بغداد.

مسؤول أمني: انطلاق عمليات في البصرة تستهدف السلاح المنفلت

وفي البصرة قال قائد عمليّات المحافظة أكرم صدام مدنّف، إنّ عمليّةً عسكريةً انطلقت، استهدفت السلاح المنفلت الذي يُستخدم ضد المواطن، مضيفاً أنّ المحافظة مقبلةٌ على استقرارٍ أمنيٍّ سَيلْمسُهُ العراقيون قريباً، وسيكون الوضع جاذباً للاستثمار.

المسؤول الأمني أوضح أنّ المحافظة الجنوبية لن تشهد حظراً للتجوال تزامناً مع العملية، إنما سيكون هناك قطع جزئي عند تفتيش المناطق، موضحاً أنّ القوّات الأمنيّة لن تسمح بأكثر من قطعةِ سلاحٍ خفيفٍ في المنازل.

قد يعجبك ايضا