القوات الأمنية العراقية تغلق جسر الطابقين وسط العاصمة بغداد

يبدو أنّ المرحلة المقبلة في العراق ستشهد الكثير من التحديات، فالأحداث تتسارع بشأن نتائج الانتخابات البرلمانية، وتتّجه نحو مزيد من التصعيد.

القوّات الأمنيّة العراقيّة في بغداد، أغلقت جسر الطابقين المؤدي إلى ساحة الحرية باتجاه مكان اعتصام الأشخاص الرافضين لنتائج الانتخابات البرلمانية التي جرت في شهر تشرين الأول/ أكتوبر الجاري.

وبحسب مصدرٍ أمني، فإنّ المتظاهرين الرافضين لنتائج الانتخابات بدأوا بنصب الخيام استعداداً للاعتصام قرب المنطقة الخضراء المحصّنة وسط العاصمة بغداد.

وفي محافظة البصرة أقصى جنوب العراق، أقدم العشرات من المحتجّين على نصب سرادق للاعتصام أمام مكتب المفوضيّة العليا للانتخابات في المحافظة.

هذا وحذّر قادة سياسيّون من مخاوف أنّ تأخذ مواقف الرفض مساراً آخر، باعتبار أنّ الأطراف المعترضة على نتائج الانتخابات لديها المال والسلاح ويمكنها أن تؤزم الأوضاع وتشعل حرباً أهلية في العراق.

ومنذ إعلان المفوضيّة العليا المستقلة نتائج الانتخابات أعربت أطراف شيعيّة تمتلك فصائل مسلّحة عن رفضها لتلك النتائج، وبدأت تلوّح بالتصعيد وتحريك أنصارها للنزول إلى الشارع وذلك بإطلاق تظاهرات في مناطق ومدن عديدة في العراق.

وتمخّضت نتائج الانتخابات البرلمانية عن فوز الكتلة الصدرية بزعامة مقتدى الصدر بأكثر من سبعين مقعداً، الأمر الذي يؤهّله إلى تشكيل الحكومة الاتحادية بالتحالف مع قوى سياسيّة فائزة من الكرد والسنة، وهذا ما أثار امتعاض الأطراف الشيعية المناوئة للصدر.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort