القمة العالمية لطاقة المستقبل تبحث سبل تحقيق الحياد المناخي

خلال أعمال القمة العالمية لطاقة المستقبل، أشادت شما بنت سلطان بن خليفة آل نهيان الرئيس والمدير التنفيذي للمسرّعات المستقلة لدولة الإمارات للتغير المناخي، بالتعاون الدولي الطارئ والتكاتف العالمي بشأن تسريع عمليات التحول إلى الطاقة النظيفة عبر الفعاليات المعنية بهذه الغاية.

وأكدت على أهمية التعاون في توجيه العالم نحو خارطة الطريق لخفض درجة حرارة الأرض إلى واحد فاصلة خمسة درجة مئوية”، مضيفةً بأن هذه القمة تمنحهم فرصةً ثمينةً للتعلم والتواصل.

المدير العام للوكالة الدولية للطاقة المتجددة، فرانشيسكو لا كاميرا، بدوره أكد على ضرورة التعرف على أولويات تحول الطاقة والخطوات الفورية لتسريع التقدم نحو مضاعفة القدرة الإنتاجية للطاقة المتجددة ثلاث مرات بحلول عام 2030.

من جانبه أثنى بوريس جونسون رئيس وزراء بريطانيا السابق على الدور الذي تلعبه الإمارات التي اعتبرها “واحدةً من أبرز مراكز الابتكار التكنولوجي، مشيراً إلى أنه لا يمكن أن يكون ثمة مكان أفضل من أبوظبي لعقد قمة حول الأهمية الحيوية للهيدروجين الأخضر.

وتستضيف العاصمة الإماراتية أبوظبي أعمال القمة العالمية لطاقة المستقبل، التي تركز على كيفية مُضي القيادة الدولية للاستدامة في الإمارات، قدماً بالاعتماد على إنجازات كوب 28، وتسريع التقنيات المبتكرة والتعاون اللازم لمعالجة حالات الطوارئ المناخية في جميع أنحاء العالم.

وتعهدت الأطراف المشاركة في كوب 28 بزيادة القدرة الإنتاجية لمصادر الطاقة المتجددة ومضاعفة معدل كفاءة الطاقة بحلول عام 2030، كما التزمت شركات قطاع النفط المشاركة بتحقيق الحياد الكربوني بحلول عام 2050.

قد يعجبك ايضا