القضاء العسكري في مالي يفتح تحقيقاً باتهامات ارتكاب إعدام جماعي بحق مدنيين

أعلن القضاء العسكري في مالي، فتحَ تحقيقٍ باتّهامات ارتكاب عناصر بالجيش ومسلحين عمليات إعدامٍ جماعيٍّ بحق مدنيين في منطقة مورا.
وأوضح المدّعي العام لدى المحكمة العسكرية في مدينة موبتي التابعة لمنطقة مورا، أنّ المجلس العسكري، أمر بفتح تحقيقٍ بالقضية، مؤكّداً أنّ مجموعةَ محققين وطبيباً شرعياً سيتوجهون قريباً إلى المنطقة لبدء التحقيقات.

وكانت منظمة هيومن رايتس ووتش، قد قالت في تقريرٍ، إنه جرى إعدام ثلاثِمئةِ مدنيّ، بمنطقة مورا على أيدي عناصر بالجيش ومسلحين أجانب، واصفةً الحادثة بأنها أسوأُ حلقةٍ من الفظائع التي ارتُكبت منذ اندلاع العنف في مالي عام ألفين واثني عشر.

وينفي المجلس العسكري الذي سيطر على السلطة في مالي بعد انقلابٍ عسكري، تورُّطَ عناصرِهِ بقتلِ مدنيين في مورا، ويقول إنّ العمليات التي يتم تنفيذها تستهدف عناصرَ إرهابية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort