القصف التركي يستهدف مخيم روبار للنازحين

يستمر جيش الاحتلال التركي في قصف إقليم عفرين ومناطق الشهباء بالمدفعية الثقيلة ومدافع الهاون، حيث تشهد هذه المنطقة قصفاً شبه يومي، كما أرسلت تركيا المزيد من التعزيزات العسكرية إلى مناطق اعزاز ومارع المحيطة لعفرين.

استهدفت المدفعية التركية المتمركزة في ولاية كلس اليوم قرى “قسطل” “جندو” و”القطمة” التابعة لناحية “شران”، كما قصفت القوات التركية المتمركزة في اعزاز و مارع مخيم “روبار” الذي يقطنه نحو ألفي عائلة هجِّرت من قبل الاحتلال التركي من قرى مناطق الباب واعزاز، حيث أكّد شهود عيان أن “العديد من القذائف سقطت ليلة أمس في مخيم روبار  للنازحين ومحيطه، الأمر الذي دفع النازحين من اللجوء إلى القرى المحيطة بالمخيم”.

أيضاً، أدى القصف التركي على محيط سد الشهباء و قرى شيخ عيسى و بلدة تل رفعت إلى سقوط جرحى في صفوف المدنيين.

وأوضح المسؤول في مكتب العلاقات العامة لوحدات الحماية الكردية نور الدين محمود، بأن “القصف التركي على عفرين لم يتوقف منذ أن دفع الجيش التركي بتعزيزاتٍ عسكرية إلى اعزاز وريف إدلب، ولم يستبعد أن يكون القصف الذي ارتفعت وتيرته في الساعات الأخيرة مؤشراً لبدء هجوم بري على عفرين وريفها”.

في السياق ذاته، شهدت العديد من المدن الأوروبية مثل هامبورغ، برلين، فينا، بوخم، كاسيل، مندن، ايرفورد، و بون مظاهرات حاشد تندّد بالاعتداءات التركية على مناطق الشهباء و عفرين.

 

شيندا محمد

ankara escort çankaya escort