القدس:بولتون ينتقد صمت طهران “المطبق” حول إجراء محادثات مع واشنطن

في بداية اجتماع لمستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون الثلاثاء مع نظيريه الإسرائيلي والروسي في القدس، ندد بولتون بصمت إيران الذي وصفه بالمطبق حيال عرض واشنطن إجراء مفاوضات، رغم تصاعد حدة التوتر بين الطرفين.

بولتون قال إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب ترك الباب مفتوحاً لإجراء مفاوضات مع ايران،للقضاء على برامجها النووية وصواريخها الباليستية ودعمها للإرهاب الدولي بحسب قوله.وتوقع المسؤول الأمريكي أن الضغوط التي تمارسها بلاده على طهران ستدفعها للجلوس إلى مائدة التفاوض.

وحول تصعيد التوترات والتعنت الإيراني حيال دعوتها للتفاوض، قال السفير الأمريكي لشؤون نزع السلاح روبرت وود ، إن ترامب ترك طريقا أمام الدبلوماسية مع إيران، مضيفا أن ذلك يجب ألا يفسر على أنه ضعف.

السفير الأمريكي وخلال مؤتمر نزع السلاح في جنيف، جدد موقف بلاده الرافض لأي صراع مع إيران، وأن من حق الأخيرة الدفاع عن مجالها الجوي، محذرا من أن الرد سيكون حاسما إذا واصلت إيران هجماتها.

لكن الرئيس الإيراني حسن روحاني اعتبر أن قرار واشنطن فرض عقوبات على أكبر الدبلوماسيين الإيرانيين يثبت أن الولايات المتحدة غير جادة بشأن المحادثات، وقال إنها تكذب.

مسؤول: طهران تتخذ خطوات جديدة لتقليص التزامها بالاتفاق النووي في 7 يوليو

كما نقلت وكالة أنباء فارس عن علي شمخاني أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، الثلاثاء قوله إن إيران ستتخذ في السابع من يوليو تموز خطوات جديدة لتقليص التزاماتها بموجب الاتفاق النووي.

وذكر شمخاني أن الدول الاوروبية الموقعة على الاتفاق لم تفعل ما يكفي لإنقاذه.

وكان مندوب إيران لدى الأمم المتحدة مجيد تخت روانجي، قال للصحفيين الإثنين، إن بلاده لن تقبل الدخول في محادثات مع الولايات المتحدة بينما هي تحت تهديد العقوبات.