ألمانيا تقبض على امرأة من تنظيم داعش الإرهابي تحمل الجنسية الفرنسية

قالت السلطات الألمانية إنها اعتقلت امرأةً فرنسيةً لارتكابها جرائم حرب في سوريا بعد انضمامها إلى تنظيم داعش الإرهابي.
وأوضح المدعي العام الألماني أن إلقاء القبض على المرأة من الجنسية الفرنسية لانتمائها إلى منظمتين إرهابيتين يوم الثلاثاء الماضي، في مدينة ترير غربي البلاد، مضيفاً أنها سافرت إلى سوريا في العام ألفين وثلاثة عشر وانضمت إلى جبهة النصرة وتزوجت من أحد العناصر الإرهابية، لتلتحق فيما بعد بتنظيم داعش الإرهابي.

وبحسب الادعاء الألماني فإن المشتبه بها حاولت إقناع أشخاص يعيشون في ألمانيا بالذهاب إلى سوريا ليصبحوا أعضاء في جبهة النصرة، كما ساعدت زوجها في شراء المعدات العسكرية للتنظيم، مضيفاً أنها أقامت في منازل احتلها التنظيم الإرهابي بعد طرد السكان الأصليين، وهو ما تعدّه ألمانيا “جريمة حرب ضد الممتلكات”.

قد يعجبك ايضا