القاهرة ونيقوسيا تدينان تصرفات النظام التركي في المنطقة

خلال لقاءٍ جمع مسؤولي البلدينِ في القاهرة، أدانت مصر وقبرص سياسات النظام التركي المهددة للاستقرار في المتوسط والمنطقة، داعيتين لتضافر الجهود لمجابهة تصرفاته القائمة على افتعال المشاكل مع دول الجوار.

رئيس لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان المصري كريم درويش، أكد دعم بلاده لقبرص وإدانة أي محاولات لانتهاك سيادتها ومياهها الإقليمية.

كما لفت درويش إلى أن البلدينِ يبذلانِ جهوداً حثيثة؛ لجعل المتوسط ساحة تعاون في المجالات التنموية وأمن الطاقة والغاز، وتحقيق الاستقرار في تلك المنطقة المهمة وتعزيز الروابط وأوجه التعاون بين دولها.

المسؤول المصري ثمّن كذلك الموقف القبرصي الداعم لمصر في مؤسسات الاتحاد الأوروبي، داعياً لاستمرار ذلك لنقل الصورة الحقيقية عن مصر في المحافل والمؤسسات الأوروبية.

من جانبه، استعرض السفير القبرصي لدى القاهرة هومر مافروماتيس، أطر التعاون الثنائي الراهن والمستقبلي بين مصر وقبرص في المجالات السياسية والاقتصادية والتنموية والثقافية، وموقف البلدينِ من عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وكان وزير الدفاع القبرصي سافاس أنجيليديس قد اتهم في وقت سابق، النظام التركي بخلق حالة من التوتر في علاقاته باليونان وقبرص بتجاهله للقانون الدولي، مشيراً إلى استمرار تحركاته غير القانونية شرق المتوسط.

وتتهم قبرص واليونان النظام التركي بانتهاك سيادتهما البحرية من خلال عمليات التنقيب، التي يقوم بها شرق البحر المتوسط، ويطالبانِ الاتحاد الأوروبي بفرض عقوبات اقتصادية عليه، استناداً إلى ذلك.

قد يعجبك ايضا