القاهرة وبرلين تؤكدان رفض التدخلات الخارجية بشؤون ليبيا

في ظل أزمة سياسية متعددة الأطراف تعيشها ليبيا، وفي ظل محاولات دولية لحلحلتها، ورأب الصدع بين الفرقاء، شددت مصر وألمانيا على ضرورة الحفاظ على استقرار ووحدة الأرضي الليبية، إضافة لرفض التدخلات الخارجية في شؤون البلاد.

المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية، السفير أحمد حافظ، أكد أن خارجيتي البلدين شددتا خلال اتصال هاتفي على أهمية التوصل لحل سياسي شامل للأزمة الليبية، استناداً لمخرجات مؤتمر برلين وإعلان القاهرة، وضرورة تقديم الدعم لإعادة بناء الدولة الليبية ومؤسساتها.

وأضاف حافظ أن الجانبين تناولا خلال الاتصال عدداً من القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك للدولتين، من بينها التطورات على الساحة الإقليمية.

تقرير: ليبيا هدف محتمل لتنظيم القاعدة بسلاح تركي
من جانب آخر حذرت مؤسسة سلفيوم الليبية للدراسات والأبحاث في تقرير لها، من احتمالية تنفيذ تنظيم القاعدة الإرهابي عدة عمليات داخل البلاد، بدعم من النظام التركي.

المؤسسة البحثية كشفت أن المدعو أبو عبيدة العنابي، أمير التنظيم الجديد في بلاد المغرب، قد يستهدف ليبيا بعملية أو عمليات دموية متزامنة، ليعلن بها عن نشاطه في المنطقة.

وعزت المؤسسة في تقريرها أسباب تحرك التنظيم نحو ليبيا، باعتبارها منطقة رخوة أمنياً، ما يجعل تنفيذ عملية إرهابية قوية التأثير خطوة سهلة، خاصة في ظل وجود مرتزقة وجماعات تابعة للنظام التركي.

قد يعجبك ايضا