القاهرة ترفض تصرفات أديس أبابا بشأن سد النهضة

في أول رد فعل على تصريحات وزيري الخارجية والري الإثيوبيين، بشأن اعتزام أديس أبابا استكمال ملء وتشغيل سد النهضة حتى لو لم يتم التوصل إلى اتفاق، أكدت الخارجية المصرية، رفض بلادها لتصرفات أثيوبيا أحادية الجانب بشأن السد.

الخارجية المصرية أوضحت في بيان، أن الرغبة الإثيوبية في فرض الأمر الواقع على دولتي المصب هو أمر ترفضه كل من القاهرة والخرطوم بما يمثله من تهديد لمصالح الشعبين، مضيفاً أن هذه الإجراءات الأحادية تأثر على الأمن والاستقرار في المنطقة.

وبينت الخارجية في بيانها، أن الأنهار الدولية هي ملكية مشتركة للدول المتشاطئة لها، مؤكدة عدم جواز بسط السيادة عليها والسعي لاحتكارها، بل يتعين أن توظف هذه الموارد الطبيعية لخدمة شعوب الدول التي تتقاسمها على أساس قواعد القانون الدولي وأهمها مبادئ التعاون والإنصاف وعدم الإضرار.

البيان نوه إلى المساعي التي تبذلها الكونغو التي ترأس الاتحاد الافريقي لإعادة إطلاق مسار المفاوضات والتوصل إلى اتفاق، مؤكدة أن هذه التصرفات تدل على غياب الإرادة السياسية لدى الجانب الإثيوبي للتفاوض من أجل التوصل إلى تسوية بشأن أزمة سد النهضة.

وجددت الخارجية المصرية تأكيد القاهرة والخرطوم، على أهمية انخراط المجتمع الدولي بالمفاوضات التي تقودها الكونغو من خلال رباعية دولية تضم الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة، لضمان فاعلية العملية التفاوضية ولدفع الدول الثلاث للتوصل إلى اتفاق بشأن السد خلال الأشهر المقبلة.

قد يعجبك ايضا