القائد العام لـ “قسد”: أي هجوم تركي سيكون له تداعيات كارثية

أي هجوم تركي على شمال شرقي سوريا ستكون له تداعيات كارثية، هذا ما أكد عليه القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية، مظلوم عبدي، في حديث مع إذاعة صوت أمريكا.

القائد العام لقسد أشار إلى أن الجهود التي تبذلها واشنطن استطاعت منع الحرب حتى هذه اللحظة، مشيراً في الوقت نفسه إلى أنه لا يوجد اتفاق نهائي، وأن هناك لقاءات مستمرة لحل المشاكل وهم طرف في تلك اللقاءات.

القائد العام لقسد قال إن الولايات المتحدة هي القوة الرئيسية القادرة على التأثير في موقف تركيا وإيقاف تهديداتها، مبيناً أن واشنطن لها علاقات مع تركيا في إطار حلف الناتو وكذلك لديها علاقات قوية مع “قسد” في إطار التحالف ضد داعش.

القائد العام لـ “قسد”: إذا نشبت الحرب سننسحب لخطوط الجبهة للدفاع عن الحدود

مظلوم عبدي أكد أنه في حال نشوب الحرب فأن قواتهم ستضطر للانسحاب إلى خطوط الجبهة للدفاع عن الحدود، فضلاً عن أنهم سيركزون على حماية أنفسهم ضد تركيا، مضيفاً بأن من شأن ذلك أن يُحدث فراغاً أمنياً في المناطق التي تم تحريرها من داعش، ويمنح التنظيم الإرهابي الفرصة للظهور من جديد.

القائد العام لـ “قسد”: نرفض تماماً شروط تركيا التعجيزية

وفيما يتعلق بالمنطقة الآمنة، أكد عبدي بأنهم يقبلونها وسيدعمونها إن كانت الغاية منها دعم الاستقرار والسلام في المنطقة، لكنه أضاف أن تركيا ترغب بالبقاء في المنطقة والسيطرة عليها، وأنهم يرفضون تماماً شروطها التعجيزية.

القائد العام لـ “قسد”: لن نقبل بوجود قواعد عسكرية تركية في مناطقنا

القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية قال بأنهم لن يقبلوا بوجود قواعد عسكرية تركية في مناطقهم، وأضاف أنه في حال تم قبول الوجود التركي فسيكون ذلك في إطار دوريات القوات الدولية وبضماناتها بحيث لا يشكل الوجود التركي تهديداً ضد شعوب المنطقة.

قد يعجبك ايضا