الفيلم الجزائري “سولا” يحصد جائزتي مهرجان مالمو وميلانو

فاز الفيلم الجزائري “سولا” للمخرج الشاب إسعاد صلاح، بجائزة أحسن فيلم في مهرجان مالمو للسينما العربية بالسويد، كما تم تتويج المخرج بنفس الجائزة في مهرجان السينما الأفريقية والآسيوية والأمريكية اللاتينية بمدينة ميلانو الإيطالية.

واختتمت فعاليات الدورة الـ 12 لمهرجان مالمو للسينما العربية بالسويد، بتتويج بطلة الفيلم الممثلة الجزائرية “سولا بحري” بجائزة أحسن ممثلة في المهرجان.

وفيلم “سولا” يعتبر أحد أبرز الأفلام الجزائرية المستقلة، يتناول حكاية مستوحاة من قصة حقيقية لفتاة جزائرية شابة أنجبت طفلة خارج إطار الزواج، ووجدت نفسها مع ابنتها، مطرودة من منزل العائلة، وهي تحاول العثور على مكان تحتمي إليه، ويسلط الفيلم الضوء على مشاهد الاضطهاد التي تعيشها هذه الأم الشابة العازبة في مجتمع محافظ لا يرحم.

ومن أجل تقريب المشاهد من الحقيقة ومنح العمل مصداقية أكبر، قرر المخرج أن يمنح دور البطولة للشخصية الأصلية التي عاشت القصة على حقيقتها وهي سولا بحري ولم يستعن بممثلة لأداء هذا الدور رغم أنه كان أمامه الكثير من الخيارات.

ومن جانبها، أكدت بطلة الفيلم أن الهدف من هذا النوع من الأعمال، التي تضع المشاهدين وسط أكوام المشاعر المؤثرة، يهدف للدفع بهم نحو التعاطف والوعي والتفكير في العديد من الأمور التي تحدث في المجتمع وعدم التعليق عليها بالصمت.

الفيلم من إنتاج شركة إسعاد للإنتاج السينمائي وهو العمل الروائي الأول في مسار المخرج، وقد سبق له أن حاز على ثماني جوائز من أصل 14 جائزة بعد مشاركته في برنامج “فاينل كت” العالمي الذي ينظم من قبل مهرجان البندقية السينمائي.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort