الفيدرالية السورية لحقوق الإنسان تندد بتفجيرات القامشلي

الفيدرالية السورية لحقوق الانسان والتي تضم 92 من الهيئات والمنظمات والمراكز الحقوقية، عبّرت في بيان عن استكنارها وإدانتها للتفجيرات الإرهابية التي ضربت مدينة القامشلي، متناولة الأوضاع التي تمر بها سوريا عامة وشمال شرقي سوريا خاصة، جراء العدوان التركي عليها.

وأعرب بيان الفيدرالية السورية عن التضامن الكامل مع أسر الضحايا والمتضررين، وإدانة جميع ممارسات العنف والقتل والاغتيال والاختفاء القسري.

الفيدرالية السورية لحقوق الإنسان تحدد بنوداً للحل شمال شرقي سوريا
المنظمات والمؤسسات الحقوقية والقانونية والهيئات الموقعة على البيان، أكدت أن الحل السياسي هو المخرج الوحيد من الطريق العنفي المسدود, داعية إلى جملة من الخطوات التي يجب تطبيقها للوصل إلى ذلك، ومنها:

مطالبة القوات المحتلة بالانسحاب الفوري وغير المشروط من جميع الأراضي السورية

فضح ما نجم عن العمليات العسكرية التركية من انتهاكات في حق المدنيين السوريين

إطلاق سراح المخطوفين قسراً لدى قوات الاحتلال التركية والفصائل التابعة لها

الكشف عن مصير المفقودين، والإعلان عن من بقي حيا أو من تم قتله وتصفيته

تشكيل لجنة تحقيق قضائية للكشف عن انتهاكات العدو التركي والمسؤولين لمحاسبتهم

توثيق الجرائم ضد الإنسانية من قبل مرتكبيها سواء أكانوا أتراكاً أم سوريين وتقديمهم للعدالة

عودة المدنيين النازحين من أهالي المدن والقرى وضمان عدم الاعتداء عليهم وعلى أملاكهم

تلبية الاحتياجات الاقتصادية والإنسانية للأهالي المهجرين وإغاثتهم بكافة المستلزمات الضرورية

مواجهة وإيقاف المخاطر المتزايدة جراء ممارسات قوات الاحتلال للتهجير القسري والتطهير العرقي.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort