الفصائل المسلحة والنظام يتفّقان على فتح طريق حمص حماة

أعلن المركز الروسي للمصالحة في سوريا، أن الطريق بين حمص وحماة، التي لم يشملها اتفاق مناطق خفض التوتر، باتت مفتوحة بعد محادثات مع المعارضة المسلحة، لتأمين إيصال المساعدات الإنسانية.

وقال رئيس المركز “ألكسندر فيازنيكوف”: “توصّل مركز المصالحة بين أطراف الصراع في سوريا، خلال الأيام الثلاثة الأخيرة، إلى اتفاق لفتح طريق حمص–حماة، الخطوات القادمة، هي ترميم هذا الطريق وإصلاحه، وضمان أمن حركة السكان، وكذلك العمل على إزالة الألغام”.

إلى ذلك، أفاد المركز الروسي، بأن سلطات النظام وبحضور رئيس المركز الروسي “ألكسندر فيازنيكوف”، في حمص، أجرت محادثات مع المعارضة المسلحة بالفيديو، دعت خلالها إلى وقف كامل لإطلاق النار.

وأعلن محافظ حمص “طلال البرازي” بأنه: “وجّهنا رسالة لسكان المناطق في شرق حمص، والمعارضة، للتخلّي عن السلاح، والجلوس إلى طاولة الحوار. نريد تحقيق الاستقرار والأمن، وإعادة حمص مثلما كانت في وقتٍ سابق، كذلك نريد إرسال المواد الغذائية والطبية، إلى شرق المحافظة”.

وكان مركز المصالحة الروسي قد توصّل، في وقتٍ سابق من الشهر الجاري، إلى اتفاق مع المعارضة المسلحة، لإيصال مساعدات إنسانية للمناطق، التي تخضع لسيطرتها.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort