الفصائل المسلحة تُسقط مروحية للنظام السوري ومقتل أفراد طاقمها الثلاثة

 

تزداد حدة المعارك والاشتباكات للسيطرة على مناطق أوسع ضمن المنطقة العازلة، بين النظام السوري وحليفته روسيا من جهة والفصائل المسلحة التابعة للاحتلال التركي من جهة أخرى.

المرصد السوري لحقوق الإنسان قال إن الفصائل المسلحة أسقطت طائرة مروحية للنظام السوري في بلدة النيرب شمال شرق إدلب، ما أدى لمقتل طاقمها المكون من ضابط طيار برتبة عقيد وآخر برتبة نقيب وقائد المروحية.

إسقاط الطائرة السورية جاء عقب إسقاط الدفاع الروسي طائرتين مسيرتين أطلقتهما الفصائل التابعة للاحتلال على قاعدة حميميم.

الدفاع الروسية أوضحت أن منظومة الدفاع الجوي تصدت للهجوم الأول، القادم من جهة الشمال الشرقي، والهجوم الثاني من جهة الشمال الغربي، مؤكداًعدم وقوع أضرار مادية أو إصابات جراء الهجومين.

الكرملين يدعو النظام التركي إلى وقف هجمات الإرهابيين

وفي سياق متصل، دعا الكرملين النظام التركي إلى وقف هجمات الفصائل المسلحة وهيئة تحرير الشام الإرهابية على القوات الروسية وقوات النظام السوري في مدينة إدلب شمال غربي سوريا.

بدورها، أدانت وزارة خارجية النظام السوري استمرار الاحتلال التركي في عدوانه ونشره المزيد من قواته في إدلب وريفها وريف حلب، بالإضافة إلى استهداف المناطق المأهولة بالسكان وبعض النقاط العسكرية.

خارجية النظام ناشدت المجتمع الدولي إلى اتخاذ المواقف الواجبة للجم السلوك العدواني للمحتل التركي ودعمه اللامحدود للإرهاب في سوريا وليبيا، مؤكدةً أن هذه الاعتداءات لن تنجح في إعادة إحياء التنظيمات الإرهابية.

قد يعجبك ايضا