الفصائل المسلحة تستهدف تجمعات لقوات الحكومة بريف إدلب

عملياتُ الاستهداف المتبادلة بين قوات الحكومة السورية والفصائل المسلّحة التابعة للاحتلال التركي شمال غربي سوريا، لا تزال تتصدر المشهدَ، متسببة غالباً بسقوط قتلى وجرحى من الطرفين.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، أفاد أن الفصائل المسلحة التابعة للاحتلال التركي استهدفت مواقع لقوات الحكومة السورية على محور مدينة سراقب وعلى طول الأوتوستراد الدولي دمشق- حلب الدولي المعروف بـ”إم فايف”، وصولاً إلى معرة النعمان وقرى داديخ وكفر بطيخ والدانا وخان السبل بريف إدلب الجنوبي الشرقي.

القواتُ الحكومية بدورها، قصفت مواقعَ للفصائل المسلحة في محيط بلدة سرمين في ريف إدلب الشرقي، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

طائرات حربية روسية تشن 10 غارات جوية على ريف إدلب

وفي سياق متصل، شنّ الطيرانُ الحربيُّ الروسيُّ عشرَ غاراتٍ جوية على مواقعَ للفصائل المسلحة التابعة للاحتلال التركي، في قرى وبلدات الرويحة وشنان وسرجة وبينين وحرش بينين في ريف إدلب الجنوبي، وذلك بعد ساعات على شنه غارات على بلدتي بينين والرويحة جنوبي إدلب.

وتأتي الغاراتُ الروسيةُ بعد انقطاعٍ دام نحو شهرين، حيث شنّت روسيا في أيار/ مايو الماضي، أربعَ غاراتٍ استهدفت خلالها محيط قرى منطف وكفر لاتا ومعرزاف بريف إدلب الجنوبيّ.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort