الفصائل المسلحة تستعيد السيطرة على قرية بريف حلب الغربي

مع خسارتها لمناطق ريف حلب الغربي لصالح قوات النظام السوري، تلجأ الفصائل المسلحة التابعة للاحتلال التركي وهيئة تحرير الشام الإرهابية، إلى أسلوب الكر والفر في معارك شمال غربي سوريا.

الفصائل المسلحة وهيئة تحرير الشام الإرهابية، استعادت السيطرة على قرية قبتان الجبل بريف حلب الغربي، إثر هجوم معاكس شنته على مواقع قوات النظام، وذلك بعد ساعات من سيطرة الأخيرة عليها.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، قال إن اشتباكات عنيفة دارت بين الطرفين، وسط قصف صاروخي ومدفعي متبادل، أسفرت عن سيطرة الفصائل على القرية.

يأتي هذا في وقت تواصل الطائرات الروسية وطائرات النظام، غاراتها على كل من كفرنبل الرامي، وأريحا والأتارب بريف إدلب، وكفرنوران وأرحاب وطريق دارة عزة – ترمانين بريف حلب.

وفي السياق أفاد مراسلنا بأن قوات النظام السوري استهدفت بقذائف المدفعية نقطة المراقبة التركية في قرية البردقلي بالقرب من مدينتي سرمدا والدانا بريف إدلب الشمالي، مشيراً إلى أن عدداً من المدنيين جرحوا بقصف صاروخي للنظام على مدينة الدانا.

الأمم المتحدة: 875 ألف نازح سوري بسبب العمليات العسكرية شمال غربي البلاد
من جهة أخرى أعلنت منظمة الأمم المتحدة، إن نحو 875 ألف سوري معظمهم من النساء والأطفال نزحوا من منازلهم، بسبب العمليات العسكرية شمال غربي البلاد.

وقال المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ديفيد سوانسون، إن نحو 40 ألفاً من النازحين فرّوا خلال الاثنين وسبعين ساعةً الماضية، وأن حوالي نصف مليون هم من الأطفال، مضيفاً أن أحدث نزوح إلى مناطق الحدود السورية التركية، جاء من ريف حلب الغربي الذي شهد معارك عنيفة في الأيام الأخيرة.