الفصائل التابعة للنظام الإيراني في سوريا تهرّب أسلحة من العراق بشاحنات خضار

بعد تزايد وتيرة الهجمات الإسرائيلية على مواقعها في سوريا، بدأت الفصائل التابعة للنظام الإيراني باتباع مسار تحركات جديد يقوم على التخفي والتمويه، واستخدام المنشآت المدنية تجنباً لأي غارات محتملة.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، أفاد أن الفصائل التابعة للنظام الإيراني، هرّبت أسلحة من العراق إلى سوريا، من خلال سيارات مدنية يُفترض أنها تحمل خضاراً وفواكه.

وأوضح المرصد، أن ثلاث سيارات مدنية محملة بالأسلحة تم تمريرها على أنها تحمل خضار وفواكه، ترافقها سيارتا دفع رباعي للفصائل التابعة لطهران، دخلت السبت، من معبر غير شرعي أنشأته تلك الفصائل في منطقة الجلاء بريف البوكمال شرقي دير الزور.

ومطلع الأسبوع الماضي، عمدت الفصائل التابعة للنظام الإيراني، إلى نقل عناصر وأسلحة ثقيلة وذخائر، من بعض مقراتها القديمة، إلى مقرات جديدة في مدينتي الميادين والبوكمال بريف دير الزور الشرقي، تحسباً لأي هجمات إسرائيلية، أو للتحالف الدولي.

يذكر، أنه في الحادي عشر من الشهر الجاري، استهدف طيران مسيّر مجهول، سيارة تحمل أسلحة للفصائل التابعة لطهران، قادمة من العراق إلى الأراضي السورية، قرب معبر غير شرعي بريف دير الزور الشرقي، ما أسفر عن مقتل أربعة عناصر من تلك الفصائل.

قد يعجبك ايضا