إسقاط طائرة استطلاع بصاروخ موجّه في ريف إدلب

بعد ساعاتٍ من انتهاء المهلة التي حددتها أنقرة لانسحاب قوات النظام السوري من المناطق المحيطة بنقاط المراقبة التابعة للاحتلال التركي في محافظة إدلب، أسقطت الفصائل المسلحة التابعة للاحتلال طائرةً للنظام بصاروخ موجّه.

مراسل قناة اليوم قال إنّ الطائرة تمّ إسقاطها في منطقة سرمين شرقي محافظة إدلب، عبر إصابتها بشكلٍ مباشرٍ بصاروخ مضاد للطائرات، وهي طائرةُ استطلاعٍ روسية الصنع، من طراز أورلان عشرة.

قوات النظام تعلن إغلاق المجال الجوي شمال غربي البلاد

وفور إسقاط الطائرة سارعت قوات النظام إلى نفي إسقاط طائراتها، وقالت إن ما تم إسقاطه هو طائرةٌ مسيّرةٌ تركيّة، فوق مدينة سراقب بريف إدلب الشرقي، كما نفت وزارة الدفاع الروسية إسقاط أيِّ طائرةٍ حربيّةٍ تابعةٍ لها في تلك المنطقة.

مصدر عسكري في قوات النظام السوري، أعلن منطقة شمال غربي سوريا منطقة حظر جوي، مهدداً بإسقاط أيِّ طائرةٍ تخترق الحظر، بحسب ما نقلته وكالة أنباء سانا التابعة للنظام.

وقال المصدر العسكري إنّه سيتم التعامل مع أيِّ طيران يخترق المجال الجوي وبخاصة فوق محافظة إدلب، على أنه طيرانٌ معادٍ ويجب إسقاطه ومنعه من تحقيق أهدافه العدوانية.

كما أوضح المصدر العسكري بحسب سانا، أن النظام التركي يقدّم جميع أنواع الدعم لما وصفها بالتنظيمات الإرهابية المصنّفة على لائحة الإرهاب وفق القانون الدولي، ما يثبت تنصل النظام التركي من جميع الاتفاقات السابقة بما في ذلك مذكرة سوتشي.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort