الفصائل التابعة لإيران تواصل استقطاب الأطفال بريف دير الزور

مستغلةً الأوضاعَ المعيشية الكارثية التي تشهدها سوريا، والمتمثلة بالغلاء الفاحش للأسعار وشحِّ فرص العمل والصعوبة بتأمين لقمة العيش، بدأتِ الفصائل التابعة لإيران باستقطاب الأطفال عبر تسجيل أسمائهم بمراكزَ تعليميةٍ تابعةٍ لها بريف دير الزور شرقي سوريا.

المرصد السوري لحقوق الإنسان أكّد أنّ ما تسمى بدار الزهراء التابعة لـ”المركز الثقافي الإيران” بدأت بتسجيل أسماء الأطفال في بلدة حطلة شمالي بريف دير الزور لإخضاعهم لدوراتٍ تدريبيّة تهدف من خلالها إلى غرس أفكارها، إضافةً إلى افتتاحها دوراتٍ جديدة بمدينة البوكمال على الحدود مع العراق.

وبحسب المرصد فإنّ الدورات المغلقة التي يشرف عليها ثلاثون شخصاً عراقيا تستمر لمدة ثلاثين يوماً، حيث يجرى بعد نهاية تلك الدورات نقل الأطفال إلى مدينة النجف في العراق.

ووَفقاً للمرصد فإنّ عمليات تسجيل الأطفال في المراكز الثقافية التابعة لإيران يشرف عليها المدعو أبو القاسم العراقي الذي تربطه علاقاتٌ مع أبو عيسى المشهداني المسؤول عن فصائل ما تسمى بقوات السبعة والأربعين التابعة لإيران في مدينة البوكمال ونواحيها.

وفي أواخر أيار/مايو العام المنصرم أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى أن الفصائل الإيرانية افتتحت في مدينة الميادين دوراتٍ تعليمية للأطفال باللغة الفارسية ورصدت جائزةً قدرُها مليون ليرة سورية لمن يتجاوز اختبار اللغة في نهاية الدورة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort