الفصائل الإرهابية تواصل نهب منازل المدنيين بريف تل تمر

لا تزال الفصائل الإرهابية التابعة للاحتلال التركي، مستمرة في انتهاكاتها بحق سكان المناطق المحتلة في الشمال السوري، بهدف التضييق على من تبقى منهم ودفعهم إلى النزوح.

نهب منازل المدنيين سمة تميز الفصائل الإرهابية، إذ أقدم عناصر الأخيرة على سرقة منازل وتجريف أخرى في قرى خرب جمو وأم شعيفة والريحانية والفيصليه بريف تل تمر بحسب ما ذكرت مصادر محلية.

المصادر أوضحت أن من بين المسروقات، معدات زراعية تعود ملكيتها لسكان المنطقة الذين هُجّروا منها قسراً.

وكان عناصر الفصائل الإرهابية التابعة للاحتلال التركي، قد أحرقوا في وقت سابق عدة منازل في قرية باب الفرج بريف رأس العين المحتلة، بعد سرقة محتوياتها، إضافة إلى سرقة مقتنيات ومعدات معدنية ونحاسية وأجهزة كهربائية من كنيسة “مار توما” للسريان الأرثوذكس في حي الكنائس بمدينة رأس العين.

الاحتلال التركي يطلق النار على المدنيين في عين ديوار

وفي أقصى الحدود الشمالية الشرقية لسوريا، أطلق عناصر جيش الاحتلال التركي، النار على المدنيين في منطقة عين ديوار بريف المالكية، أثناء تجمعهم قرب نهر دجلة.

وفي تشرين الثاني من العام الفائت، أصيب مدنيان بجروح، في ريف المالكية، جراء إطلاق الاحتلال التركي الرصاص على المزارعين في قرى حدودية.

وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان فقد وصل تعداد المدنيين السوريين الذين فقدوا حياتهم برصاص الاحتلال التركي على الشريط الحدودي منذ 2011 إلى 460 مدنياً، بينهم عشرات الأطفال والنساء.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort