الفصائل الإرهابية تواصل عمليات الحفر في عفرين بهدف نهب آثارها

في إطار سياسة ممنهجة لنهب ما تبقى من الآثار التاريخية في المناطق المحتلة، وتفريغها من سكانها الأصليين، كشفت مصادر محلية من مدينة عفرين أنّ عناصر فصيل أحرار الشرقية الإرهابي التابع للاحتلال التركي، يواصلون عمليات حفرٍ وتجريف للتربة في التلة الكائنة شرقي قرية كورا التابعة لناحية راجو.

وأكدت المصادر أن عناصر الفصيل الإرهابي يستخدمون معدات حديثة خلال عمليات الحفر بحثاً عن الآثار، بالإضافة لقيامهم بقطع عشرات الأشجار خلال عمليات الحفر المتواصلة.

من جهة أخرى، يواصل فصيل السلطان سليمان شاه الإرهابي عمليات الحفر بهدف التنقيب عن الآثار في تل أرندة الأثري الواقع في ناحية شيه في ريف عفرين المحتلة، الأمر الذي أدّى لتضرّر التل بشكل كبير وإحداث دمار هائل به نتيجة عمليات البحث العشوائية المتواصلة.

منطقتي ميدانكي والنبي هوري لم تكن أفضل حالاً في ظل عمليات نهب الآثار من قبل عناصر فيلق الشام الإرهابي. وسط نداءات تطالب المجتمع الدولي بالتحرك فورا لمحاسبة الاحتلال التركي الذي أطلق يد الإرهابيين التابعين له، لتدمير الإرث الحضاري لعفرين ونهبه.

سوريا
فصيل إرهابي يجبر سكان قرية ياخور في عفرين المحتلة على ترك منازلهم

في السياق، أجبر فصيل سليمان شاه الإرهابي، أهالي قرية ياخور التابعة لناحية ماباتا في عفرين المحتلة على ترك منازلهم والسكن في مخيمات عشوائية في الساحة الشمالية من أطراف القرية، فيما عمد عناصر الفصيل إلى تحويل المنازل إلى مقرات عسكرية لهم.

وتمارس الفصائل الإرهابية التابعة للاحتلال التركي انتهاكات يومية من أعمال سلب ونهب لممتلكات المدنيين دون رادع، إضافة لحالات الخطف والابتزاز المستمرة بحق سكان المناطق المحتلة.

قد يعجبك ايضا