الفصائل الإرهابية تواصل انتهاكاتها بحق أهالي المناطق المحتلة في شمال سوريا

في إطار الانتهاكات المستمرة بحق المدنيين ممن تبقوا من أهالي عفرين المحتلة أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن عناصر دورية تابعة لفصيل فيلق الشام الإرهابي التابع للاحتلال التركي اختطفوا مدنياً من أهالي قرية جلمة التابعة لناحية جنديرس غربي عفرين دون ذكر الأسباب.

إلى ذلك أشار المرصد إلى اعتداء عناصر من الفصيل الإرهابي المذكور، بالضرب المبرح على مدني آخر من أهالي قرية الغزاوية التابعة لناحية شيراوا، مما تسبب له برضوض وكدمات في مختلف أنحاء جسده.

هذا وتمارس الفصائل الإرهابية التابعة للاحتلال التركي الضغط على من تبقى من أهالي عفرين بغية تهجيرهم والاستيلاء على ممتلكاتهم في ظل سياسة التغيير الديمغرافي الممنهج المتبعة.

استمرار التوتر بمدينة الباب على خلفية اعتداء أحد العناصر على طفلة

في سياق متصل أفادت مصادر محلية أن مدينة الباب تعيش حالة من التوتر والفوضى عقب الاشتباكات التي جرت الأحد الماضي على خلفية إقدام أحد عناصر الفصائل الارهابية بالاعتداء جنسياً على طفلة.

المصادر أكدت أن الاشتباكات التي اندلعت الأحد الماضي في المدينة بين مستوطنين من مدينة حمص وما يسمى الشرطة العسكرية التابعة للاحتلال التركي أسفرت عن إصابة أربعة عناصر من الشرطة.

وبدأت الاشتباكات بعد أن قام أحد العناصر التابعين لفصيل الجبهة الشامية الإرهابي بالاعتداء الجنسي على طفلة تبلغ من العمر خمسة أعوام.

وتفيد المعلومات باختباء العنصر المذكور لدى ما تسمى بالشرطة العسكرية التي ترفض تسليمه وتلبية مطالب ذوي الطفلة التي تعرضت للاعتداء.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort