الفصائل الإرهابية تفرض أتاوات على مزارعي عفرين مقابل جني محاصيلهم

لا حديث يعلو في المناطق المحتلة شمالي سوريا، على حديث الانتهاكات اليومية وسياسات التنكيل التي يمارسها الاحتلال التركي والفصائل الإرهابية التابعة له بحق من تبقى من المدنيين هناك.

منظمة حقوق الإنسان في عفرين، أفادت أن الفصائل الإرهابية التابعة للاحتلال التركي، فرضت مبلغ مئة دولار أمريكي على كل مزارع زيتون في قرية مروانية بريف عفرين يريد جني محصوله، حتى وإن كان للاستهلاك اليومي.

المنظمة أكدت، أن فصيل العمشات الإرهابي التابع للاحتلال التركي، فرض على المزارعين في قرية قرمتلق بريف عفرين، نسبة خمس عشرة بالمئة من إنتاج الزيتون، إضافةً لمبلغ ثمانية دولارات لكل شجرة زيتون يراد جني محصولها.

كما أقدمت الفصائل الإرهابية، على قطع ألفين وثمانمئة شجرة زيتون معمرة، في قرية مروانية بريف المدينة، من أجل بيعها كحطب للتدفئة في أسواق جرابلس والباب.

الاحتلال التركي يختطف مدنييّن اثنين من ريف عفرين

وفي السياق، أكدت مصادر محلية، أنّ استخبارات الاحتلال التركي داهمت منزل مدنيٍّ بناحية موباتا بريف عفرين واقتادته إلى جهةٍ مجهولة، مشيرةً إلى أن الاحتلال سبق وأن اختطف المدني المذكور عدة مرات سابقة، بذريعة التعامل مع الإدارة الذاتية.

كما اختطف فصيل العمشات الإرهابي التابع للاحتلال مدنيّاً من قرية ميدانكي بريف المدينة، وطالب ذويه بفديةٍ ماليةٍ مقدارُها خمسةُ ملايين ليرةٍ سورية مقابل إطلاق سراحه، وفق ما أفادت المصادر.

قد يعجبك ايضا