الفصائل الإرهابية تعتدي على النساء في المناطق السورية المحتلة

تعدّدتِ التهمُ والجريمةُ واحدة، فمسلسلُ اعتقالِ النِّساءِ لا تزالُ حلقاتُهُ متواصلةً كاشفةً عن كواليسه تباعاً على يدِ الفصائلِ الإرهابيّةِ التابعةِ للاحتلالِ التركيِّ المتناحرةِ فيما بينها في المناطقِ السوريةِ المحتلّة.

فبعدَ الانتهاكاتِ التي كُشِفَتْ ووُثِّقَتْ في عفرين المحتلّة، ها هو السيناريو يتكرّرُ في مدينة الباب المحتلّة أيضاً، حيثُ كشفت مصادرُ محليّةٌ عن اعتقالِ ما تسمّى بالشرطة العسكريّة امرأةً من مدينة السفيرة بتهمة التعاون مع تنظيم داعش الإرهابيّ.

تهمةٌ جاءت مناقضةً لواقع الحال في المناطق المحتلّة، إذ تؤكّد مصادرُ موثوقةٌ أنّ معظم قادة التنظيم الإرهابيّ يتجوّلون وعلى الملأ في الباب وجرابلس وغيرهما من المناطق، كما أن البعض منهم أصبح في صفوف الفصائل الإرهابية التابعة للاحتلال التركي.

المرصد السوري لحقوق الإنسان أكّد من جانبه أنّ إرهابيي ما يسمّى أحرار السفيرة التابع للاحتلال التركي رفعوا وتيرة الجاهزية وتوعّدوا باقتحام مقرّات الشرطة العسكرية في مدينة الباب وإطلاق سراح المرأة المعتقلة في سجونها.

وفي سياقٍ موازٍ أيضاً شهدت قرية توخار كبير المحتلة بريف حلب الشمالي الشرقي توتراً كبيراً وذلك بسبب الانتهاكات المتواصلة وتحرّش الإرهابيين بنساء المنطقة الأمر الذي أثار استياء وغضب الأهالي.

ممارساتٌ دفعت بأهالي المنطقة إلى مهاجمة مقرّ الفصيل الإرهابي وطردهم منه وإحراقه، فيما أرسل الإرهابيون تعزيزاتٍ عسكريةً كبيرةً إلى المنطقة وعمدوا على إطلاق النار بشكلٍ عشوائيٍّ على الأهالي الغاضبين، ما أدّى لسقوط خمسة جرحى على الأقل بينهم طفل، وسط استمرار التوتر بشكلٍ كبير بحسب المرصد.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort