الفصائل الإرهابية تعتدي جنسياً على فتاة بريف رأس العين / سري كانيه

أقدم عناصر من الفصائل الإرهابية التابعة للاحتلال التركي على الاعتداء جنسياً على فتاة بريف رأس العين/ سري كانيه المحتلة شمال شرقي سوريا.
وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن أربعة عناصر مما يسمى الجيش الوطني التابع للاحتلال التركي أقدموا على الاعتداء جنسياً على فتاة من عشيرة الجبور العربية بعد اختطافها أثناء محاولتها عبور الحدود باتجاه دول الاتحاد الأوربي من ريف رأس العين / سري كانيه المحتلة.

وأضاف المرصد الحقوقي أن غضباً شعبياً ساد في المنطقة بالتزامن مع تحشد أبناء عشيرة الجبور ومطالبتهم بتسليم العناصر لينالوا القصاص أو ستتم مهاجمة مقراتهم ونقاطهم.

وتشهد المناطق السورية المحتلة من قبل تركيا والفصائل الإرهابية التابعة له، انتهاكاتٍ شبه يومية من قتل وخطف وفرض للإتاوات ومصادرة للممتلكات دون رادع أخلاقي أو إنساني.