الفصائل الإرهابية تستولي على محاصيل الزيتون بريف عفرين المحتلة

تستمرُّ الفصائلُ الإرهابيّة التابعة للاحتلال التركي بارتكابِ الانتهاكات الجسيمة بحقِّ المدنيين والاعتداءِ والسيطرةِ على ممتلكاتهم بالمناطق المحتلة في سوريا بدءاً من شمال غربي البلاد وصولاً إلى شمال شرقها دون أيِّ رادع.

في هذا السياق، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أنّ الفصائل الإرهابية التابعة للاحتلال التركي والمستوطنين الذين جلبهم الاحتلال إلى عفرين شمال غربي سوريا، استولوا على محصول الزيتون لأكثر من مئة شجرة تعود ملكيتها لأهالي قرية قوجمان التابعة لناحية جنديرس بريف عفرين، بالتزامن مع إقدام مستوطنين على اقتلاع أكثر من ستين شجرة زيتون في ناحية بلبل بريف المدينة المحتلة.

واستمراراً للانتهاكات بحقِّ أهالي عفرين وممتلكاتهم، أقدم عنصر من فرقة الحمزة الإرهابية على بيعِ منزلٍ تعودُ ملكيتُهُ لمدنيٍّ من عفرين بمبلغ ألفٍ ومئتي دولار، في حين باع مستوطنٌ آخرُ منزلاً تعود ملكيته لمدنيٍّ من حي الأشرفية بعفرين بمبلغ تسعمئة دولار.

وكانت قرية وليا بناحية راجو في عفرين المحتلة قد شهدت اندلاع اشتباكاتٍ عنيفةٍ بين عناصر من فرقة الحمزة الإرهابية ومسلحين مجهولين، أسفرت عن إصابة مدنيٍّ من أهالي القرية بجروح خطرة، فضلاً عن إصابة عددٍ من عناصر الفصيل الإرهابي بجروح، وبحسب مصادرَ محليةٍ فإنّ أسباب الاشتباكات تعود إلى خلافٍ على تقاسم المسروقات من ممتلكات المدنيين.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort