الفصائل الإرهابية تستولي على عقار لبناء مساكن للمستوطنين في عفرين

تواصل الفصائلُ الإرهابية التابعة للاحتلال التركي شتى أنواع الانتهاكات بحق المدنيين في عفرين المحتلة من عملياتِ خطفٍ وسلبٍ ونهبٍ وسرقةٍ واستيلاءٍ على ممتلكاتهم.

في هذا السياق، وضمن مخططِ تديره أنقرةُ لتغيير التركيبة السكانية في عفرين، استولتِ الفصائلُ الإرهابية على عقارٍ جديد، بهدف بناء منازل جديد لعوائلها والمستوطنين، الذين جلبهم الاحتلال بعد تهجير سكانها الأصليين.

وأفاد المرصدُ السوري لحقوق الإنسان أن عناصر ما تسمى “الشرطة العسكرية” التابعة للاحتلال استولت على المحضر العقاري الواقع بحي الأشرفية في عفرين.

بدوره أكد موقع “عفرين بوست” أن العقارَ يعود ملكيته لمواطن من أهالي قرية قره كولي في ناحية بلبل.

الفصائل الإرهابية تقطع 600 شجرة زيتون في ناحية بلبل بعد سرقة محصولها

من جهةٍ أخرى، قطعَ عناصرُ مما يسمى بـ”لواء صقور الشمال” ستمئةَ شجرةِ زيتونٍ في ناحية بلبل، بعد جني وسرقة محصولها بالكامل.

يأتي ذلك في ظل مواصلةِ الفصائلِ الإرهابية سرقةَ محصولِ الزيتون للأهالي في غالبية قُرى وبلدات عفرين.

والأربعاء، داهم فصيلُ “السلطان محمد الفاتح” الإرهابي قريةَ معمل أوشاغي بناحية راجو، وشنّ حملةَ دهم خطف خلالها عشرةَ مدنيين من أبناء القرية، واقتادهم إلى جهةٍ مجهولةٍ.

يشار إلى أن العديدَ من التقارير الدولية والحقوقية وصفت انتهاكات الفصائل الإرهابية في عفرين منذ احتلالها في ألفين وثمانية عشر بجرائم حرب.

قد يعجبك ايضا