الفصائل الإرهابية تدمر 20 محلاً تجارياً بريف رأس العين المحتلة

انتهاكاتٌ مستمرةٌ تشهدها المناطقُ المحتلةُ في شمال وشرق سوريا، من جانب النظام التركي وفصائله الإرهابية، التي طالبت أصحابَ عددٍ من المحلات التجارية في ريف رأس العين المحتلة بتسليمها لعناصرها، بحجةِ أنها أملاكٌ عامّةٌ.

المرصدُ السوري لحقوق الإنسان أفاد بأن ما يسمى المجلس المحلي لمدينة رأس العين المحتلة هدّدَ مالكي أكثر من خمسين محلاً تجارياً، في بلدة تل حلف غرب رأس العين المحتلة، بتدميرِ المحلات فوق رؤوسهم إذا لم يقوموا بتسليمها لعناصر الفصائل الإرهابية التابعة للاحتلال التركي.

المرصدُ أوضح أنه وبعد التهديداتِ أفرغ عددٌ من الباعة محلاتهم وقاموا بخلع أبوابها عنها، فيما رفضَ نحو عشرين شخصاً تلك القراراتِ الجائرةَ، لتقدّم الفصائل المسلحة، يوم الأحد، على تدمير أكثر من عشرين محلاً تجارياً عند دوار تل حلف.

يذكر أن هذه المحلاتِ مبنيةٌ في تلك المنطقة منذ أكثر من عشرين عاماً، أي قبل الأزمة السورية.

وتواصلُ الفصائلُ الإرهابيةُ ممارسة كافة أنواع الانتهاكات بحق أهالي المناطق المحتلة من خطفٍ وقتلٍ واستيلاء على الممتلكات العامة والخاصة، في ظل صمتٍ مطبقٍ من جانب المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort