الفصائل الإرهابية تخطف 3 مدنيين من ناحية موباتا بعفرين المحتلة

تواصل الفصائل الإرهابية التابعة للاحتلال التركي انتهاكاتها بحق من تبقى من سكان عفرين المحتلة، ضمن مخطط تنفذه لإفراغ المنطقة من سكانها الأصليين، وتوطين عناصر تلك الفصائل فيها.

في سياق ذلك، نفذت الفصائل الإرهابية التابعة للاحتلال عملية دهم لمنازل مدنيين في ناحية موباتا بريف عفرين المحتلة، وخطفت ثلاثة مدنيين، واقتادتهم إلى جهة مجهول، وفق ما أعلنت شبكة نشطاء عفرين.

من جانبه، أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن ما تسمى بفرقة الحمزات التابعة للاحتلال التركي، هي من نفذت عملية دهم المنازل في الناحية وخطفت المدنيين، لأسباب ما تزال غير معروفة.

لكن مصادر من داخل عفرين المحتلة أكدت لشبكة نشطاء عفرين أن الفصائل الإرهابية طالبت بفدية مالية من أهالي المخطوفين لقاء إطلاق سراحهم.

والجمعة الماضية، ذكر المرصد السوري أن عناصر من فصيلي “صقور الشمال” و”المنتصر بالله” الإرهابيين قاموا بقطع مئات أشجار الزيتون العائدة ملكيتها للمدنيين في ريفي بلبل وموباتا، وسرقة أشجار أخرى، وذلك في ظل استمرار حرمان الأهالي من الاستفادة من محاصيلهم الزراعية.

وكشفت العديد من التقارير الأممية والحقوقية انتهاكات الاحتلال وفصائله الإرهابية منذ احتلال المنطقة في آذار ألفين وثمانية عشر وحتى الآن، فيما لا تزال عمليات السلب والنهب والخطف مستمرة بحق المدنيين، مع مواصلة الاحتلال محاولاته لمحو تاريخ المنطقة بشكل كامل.

قد يعجبك ايضا